Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فرنسا تستنكر تصريحات أردوغان "غير المقبولة" بحق ماكرون

"تصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثلان نهجاً للتعامل ونطلب منه أن يغير مسار سياسته لأنها خطيرة"

باريس تدعو أردوغان إلى تغيير مسار سياسته الخطيرة (أ ف ب)

 

استنكرت الرئاسة الفرنسية، السبت، 24 أكتوبر (تشرين الأول)، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "غير المقبولة"، التي شكك من خلالها بـ"الصحة العقلية" لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية مواقف له تجاه المسلمين.

وقالت الرئاسة الفرنسية في تعليق لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "تصريحات الرئيس أردوغان غير مقبولة. تصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثلان نهجاً للتعامل. نطلب من أردوغان أن يغير مسار سياسته لأنها خطيرة من جميع الزوايا. لن ندخل في جدالات عقيمة، ولا نقبل الشتائم".

وأعلن مسؤول في الرئاسة الفرنسية أنّ باريس استدعت سفيرها لدى أنقرة للتشاور، موضحاً أنّه سيلتقي ماكرون للتباحث بشأن الوضع عقب التصريحات  المسيئة.

كما أشار المسؤول في الإليزيه الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى "غياب رسائل التعزية والمساندة من الرئيس التركي عقب اغتيال صامويل باتي"، المدرّس الذي قتل بقطع رأسه قبل أسبوع قرب مدرسته في الضاحية الباريسية.

 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أردوغان مهاجماً ماكرون

هاجم أردوغان رئيس فرنسا بكلامٍ نابٍ، قائلاً عليه "فحص صحته العقلية". وأضاف في خطاب متلفز "ما الذي يمكن للمرء قوله بشأن رئيس دولة يعامل الملايين من أتباع ديانات مختلفة بهذه الطريقة؟ قبل أي شيء: افحص صحتك العقلية".

وأضاف أردوغان "بين الحين والآخر، يأتي (ماكرون) باسمي، ولا توجد عنده أي مواضيع أخرى، لم يستطع فعل أي شيء لفرنسا، إنه لم يستطع فعل شيء، ولا يستطيع السيطرة على عقله، وغير قادر على استخدام هذا العقل".

ووصف الرئيس التركي السياسات الأوروبية بأنها "غير مفهومة"، و"مُعادية" للمسلمين.

المزيد من دوليات