Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"نوكيا" تطور أول شبكة اتصالات محمولة على القمر لحساب "ناسا"

في إطار مشروع تعمل عليه وكالة الفضاء الأميركية لإقامة قاعدة بشرية دائمة

المقر الرئيسي لمجموعة "نوكيا" في فنلندا (أ ب)

تعتزم "نوكيا" تطوير أول شبكة اتصالات هاتفية محمولة يمكن تشغيلها على القمر، في إطار مشروع تعمل عليه وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" لإقامة قاعدة بشرية دائمة، وفق ما أعلنته المجموعة الفنلندية، الاثنين.

وأوضحت "نوكيا" في بيان، أن شبكة الاتصالات من الجيل الرابع ستكون "أول شبكة اتصالات خلوية على القمر"، وستتسم بـ"قُدرة دمج فائقة وتوفير للطاقة وقدرة على مقاومة الظروف الفضائية".

وأشارت المجموعة الفنلندية إلى أنها ستنشر الشبكة على سطح القمر اعتباراً من نهاية عام 2022، عن طريق مركبة الهبوط القمرية التي تعمل على تطويرها شركة "إنتويتيف ماشينز" الأميركية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكدت "ناسا" لوكالة الصحافة الفرنسية، أن هذا المشروع سيفضي إلى إقامة أول شبكة اتصالات خلوية على القمر الذي وطئ البشر سطحه آخر مرة سنة 1972.

ومن شأن الشبكة التي ستعمل تلقائياً مع النزول على القمر، أن توفر اتصالاً لاسلكياً يغطي "أي نشاط يقوم به رواد الفضاء، ما يتيح التواصل المتبادل عبر الصوت والفيديو، فضلاً عن عمليات قياس عن بعد وتبادل البيانات البيومترية، وأيضاً نشر الروبوتات وتشغيلها"، وفق المجموعة الفنلندية.

وفازت "نوكيا" بفرعها الأميركي بالعقد البالغ قيمته 14.1 مليون دولار، في إطار سلسلة عقود كشفت عنها "ناسا"، الجمعة.

وسيوفر النظام اتصالات على سطح القمر "لمسافات أكبر، وبسرعة أعلى، وطريقة موثوقة أكثر مقارنةً مع المعايير الحالية"، وفق ما أعلنته وكالة الفضاء الأميركية في بيانها.

ومن المقرر أن يطأ رائدا فضاء أميركيان، بينهما امرأة، سطح القمر سنة 2024، في إطار مهمة "أرتيميس 3"، كما تسعى "ناسا" إلى إقامة قاعدة دائمة في مقدمة لمهمة محتملة نحو المريخ.

المزيد من فضاء