Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"الأهلي" و"سامبا" يوقعان اتفاقا ملزما للاندماج

السعودية تشهد ثالث أكبر كيان مصرفي خليجي

تشير تقديرات المحللين إلى أن البنك الدامج سيصبح أكبر بنك في السعودية ( البنك الأهلي)

في خطوة جديدة على طريق تأسيس أكبر كيان مصرفي في السعودية، وقّع البنك الأهلي التجاري، اتفاقاً ملزماً للاندماج مع مجموعة "سامبا" المالية في كيان واحد، بأصول تبلغ 837 مليار ريال (223 مليار دولار).

ومع إتمام الدمج التاريخي، سيكون الثاني في القطاع بعد اندماج البنك الأول والبنك السعودي البريطاني "ساب" في 16 يونيو (حزيران) 2019. وينتظر أن يكون الكيان الجديد أكبر بنك في المملكة، بقيمة سوقية تبلغ 171 مليار ريال (46 مليار دولار)، وأحد أضخم بنوك المنطقة من حيث الأصول، محتلاً المرتبة الثالثة بعد بنك قطر الوطني وبنك أبوظبي الأول الإماراتي.

وتشير تقديرات المحللين إلى أن البنك الدامج سيصبح أكبر بنك في المملكة أيضاً، من خلال خدمة 25 في المئة من قطاعي مصرفية الأفراد والمصرفية التجارية. ويتوقع إتمام الاندماج خلال النصف الأول من العام 2021، على أن يستمر البنك الأهلي التجاري في الوجود، وينقضي بنك سامبا وتلغى جميع أسهمه.

قطاع مالي قوي

في المقابل، يقول الاقتصادي السعودي المتخصص في إدارة الأصول المالية عبدالله بن أحمد آل محسن، إن اندماج بنكي "الأهلي" و "سامبا" يأتي كأحد متطلبات رؤية المملكة 2030، والتي من أهم أهدافها وجود قطاع مالي قوي ومتين ومنافس، من خلال بنوك كبرى تتمتع بملاءة مالية وقدرات عالية تمكنها من الحضور والتمركز عالمياً، مع سهولة تمويل مشاريع التنمية الاقتصادية ودعم تجارة المملكة، وتأمين التدفقات النقدية والخدمات المالية مع المنطقة وبقية العالم.

ويضيف، "لا شك في أن الاندماج بين الشركات له فوائد تمتد إلى المنشآت كافة، على اعتبار أن الناتج من عملية الاندماج، إذا كانت مدروسة بشكل جيد، شركات قوية تستطيع المنافسة واختراق الأسواق المختلفة، كما أن الاندماج والتكتل مع الشركات العالمية فيه فوائد كبيرة عدة للاقتصاد الوطني".

وأوضح آل محسن أن الاندماجات إذا كانت تكاملية لإيجاد كيانات ضخمة تستطيع الثبات والمنافسة بقوة، فهي ضرورة اقتصادية وتنسجم مع أهداف الرؤية السعودية، موضحاً أنه "بحسب ما رصدت، فإن هناك أكثر من مشروع اندماج أو استحواذ تجري حولها بعض التفاهمات".

توقيت جيد

في المقابل، يرى عضو جمعية الاقتصاد السعودية سعد آل ثقفان، أن الصفقة تأتي في توقيت جيد، وتخلق كياناً مصرفياً هو الأكبر محلياً من حيث الموجودات والودائع والقروض، كما تُوجد منافساً قوياً للبنوك الإقليمية والعالمية، وأيضاً تخفض التكاليف مما يزيد من أرباح الكيان الجديد.

وذكر أن الاندماج يساعد في خفض عدد البنوك المحلية إلى 11 بنكاً، مما يخفف التنافسية، ولذلك ربما نشهد ولادة بنوك محلية جديدة، أو توسعاً للبنوك العالمية في السعودية.

أحكام اتفاق الاندماج

وفي إشعار للبورصة السعودية "تداول"، ذكر البنك الأهلي التجاري أنه بموجب أحكام اتفاق الاندماج، فسيتم دمج "مجموعة سامبا" في البنك الأهلي، ونقل جميع أصولها والتزاماتها إلى "الأهلي".

وعند إتمام الاندماج، سيستمر البنك الأهلي في الوجود، أما مجموعة "سامبا" فستنقضي وستلغى جميع أسهمها، وسيقوم البنك الأهلي بإصدار أسهم جديدة لمساهمي "سامبا".

وسيحصل مساهمو مجموعة "سامبا" على أسهم جديدة في البنك الأهلي وفقاً لمعامل المبادلة، والذي بموجبه سيحصل مساهمو المجموعة على 0.739 سهماً في البنك الأهلي، في مقابل كل سهم يملكونه في "سامبا".

كما أن صندوق الاستثمارات العامة وهو الصندوق السيادي للمملكة العربية السعودية، مساهم رئيس في البنكين، بحصة تقدر بنحو 44.29 في المئة، في الأهلي التجاري، و22.91 في المئة في "سامبا".

عملية التقييم

وبحسب عملية التقييم، فستصدر أسهم العوض من خلال زيادة رأس المال المدفوع للبنك الأهلي من 30 مليار ريال (8 مليارات دولار) إلى 44.78 مليار ريال (11.94 مليار دولار)، وزيادة عدد أسهمه المصدرة من 3 مليارات سهم إلى 4.48 مليار سهم، والتي تمثل زيادة بنسبة 49.3 في المئة، بناء على معامل المبادلة وسعر الإغلاق لسهم البنك الأهلي البالغ 38.50 ريال (10.27 دولار) كما في تاريخ 8 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، وهو آخر يوم تداول سبق تاريخ نشر هذا الإعلان، ليبلغ سعر سهم مجموعة "سامبا" لأغراض الاندماج 28.45 ريال (7.59 دولار)، ويصبح تقييم إجمالي قيمة أسهم مجموعة سامبا المصدرة بحوالي 55.7 مليار ريال (14.85 مليار دولار).

ويمثل التقييم زيادة في سعر سهم مجموعة "سامبا" بنسبة 3.5 في المئة، مقارنة بسعر إغلاق سهم المجموعة في السوق المالية السعودية (تداول) البالغ 27.5 ريال (7.33 دولار)، كما في تاريخ 8 أكتوبر (تشرين الأول)، وهو آخر يوم تداول سبق تاريخ نشر هذا الإعلان.

وعند إتمام الاندماج، سيملك مساهمو البنك الأهلي الحاليين ما نسبته 67.4 في المئة من رأسمال البنك الدامج، وسيملك مساهمو مجموعة "سامبا" 32.6 في المئة من رأسمال البنك الدامج.

ويأتي صندوق الاستثمارات العامة على رأس المساهمين الكبار في البنك الدامج بنسبة ملكية تبلغ 37.2 في المئة، والمؤسسة العامة للتقاعد بنسبة ملكية تبلغ 7.4 في المئة، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بنسبة ملكية تبلغ 5.8 في المئة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مجلس الإدارة

وذكر البنكان في بيان مشترك، أنه تم الاتفاق على تعيين المهندس عمار الخضيري (رئيس مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا)، رئيساً لمجلس إدارة البنك الدامج، وسعيد الغامدي (رئيس مجلس الإدارة الحالي البنك الأهلي) عضواً منتدباً ورئيساً تنفيذياً للبنك الدامج. وأوضح البيان أنه لن يتم تنفيذ هذه التغييرات إلا عند إتمام الاندماج، وأن مجالس الإدارة الحالية وفرق الإدارة التنفيذية لكلا البنكين ستواصل إدارة البنكين بشكل مستقل إلى حين إتمام الاندماج.

وأشارا إلى أنه تم الاتفاق على إجراء تعديلات على تشكيل مجلس إدارة البنك الدامج عند إتمام الاندماج، تضمنت زيادة أعضاء مجلس الإدارة من تسعة أعضاء إلى 11 عضواً، وقيام مجلس الإدارة الحالي لمجموعة سامبا بترشيح شخصين ليتم تعيينهم من قبل مجلس إدارة البنك الدامج لشغل المقعدين الإضافيين الشاغرين في المجلس، وسيكون المقر الرئيس للبنك الدامج في العاصمة السعودية الرياض.

كما اتفق البنكان على تعيين شركة استشارية متخصصة لتقديم مشورتها في ما يتعلق باسم البنك الدامج وشعاره وهويته، والتي ستحدد في وقت لاحق.

تحول تاريخي

وفي بيان، قال رئيس مجلس الإدارة الحالي للبنك الأهلي، سعيد الغامدي، "تشهد السعودية تحولاً تاريخياً يتطلب وجود قطاع مالي قوي وبنوك تتمتع بملاءة مالية وقدرات عالية، تمكنها من تمويل التنمية الاقتصادية ودعم تجارة المملكة وتدفقاتها النقدية مع المنطقة وبقية العالم، وطموحنا هو تأسيس كيان مالي وطني قوي يدعم هذا التحوّل".

من جهته، قال عمار الخضيري رئيس مجلس الإدارة الحالي لمجموعة "سامبا"، "إننا حريصون على اتمام الاندماج بصورة سلسة، وتحقيق الفائدة لكافة المعنيين".

وبحسب البيان، لن تكون هناك تغييرات مباشرة في أعمال البنكين في ما يتعلق بالعملاء نتيجة لهذا الإعلان، إذ سيستمر كلا البنكين بتسيير أعمالهما بشكل مستقل ومنفصل وعلى النحو المعتاد إلى حين إتمام الاندماج، بينما لا يتوقع البنك الأهلي أن ينتج من الاندماج في حال إتمامه تسريح للموظفين بصفة إجبارية.

يذكر أن إتمام صفقة الاندماج غير مضمون، أذ يخضع لشروط وموافقات عدّة، من ضمنها الحصول على الموافقات النظامية في المملكة، علاوة على الحصول على موافقة مساهمي البنكين على الاندماج.

المزيد من اقتصاد