Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

استدعاء ستة متهمين بالإرهاب ومحاولة خطف حاكمة ولاية ميشيغان

يواجه المشتبه فيهم اتهامات بالتآمر والانتماء إلى ميليشيا مناهضة للحكومة تسمى "ولفيرين وتشمن"

حاكمة ميشيغان الديمقراطية جريتشن ويتمير اشتبكت مع الرئيس ترمب بسبب أوامرها المتعلقة بكوفيد-19 (أ ب)

استدعت السلطات في ولاية ميشيغان الأميركية ستة أشخاص يشتبه في مشاركتهم في مؤامرة لخطف حاكمة الولاية للمثول أمام المحكمة في شأن اتهامات تتعلق بالإرهاب وحيازة سلاح، في حين ينتظر سابع تسليمه من ولاية ساوث كارولاينا.

واحتجز السبعة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء 7 أكتوبر (تشرين الأول) في إطار تحقيق مشترك بين أجهزة الولاية والسلطات الاتحادية. ووصف ممثلو الادعاء هؤلاء الأشخاص بأنهم أعضاء في ميليشيا مناهضة للحكومة تسمى "ولفيرين وتشمن".

ويواجه المشتبه فيهم اتهامات بالتآمر لخطف الحاكمة الديمقراطية جريتشن ويتمير التي اشتبكت بحدة مع الرئيس الأميركي الجمهوري دونالد ترمب بسبب أوامرها الخاصة بالصحة العامة المتعلقة بكوفيد-19.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال ممثلو الادعاء إن هؤلاء الرجال سعوا أيضاً إلى ترهيب مسؤولي إنفاذ القانون وتوجيه تهديدات بالعنف للتحريض على اضطرابات مدنية وتدربوا على عملية لاقتحام مبنى الكونغرس في ولاية ميشيغان واحتجاز مسؤولين حكوميين رهائن.

وقالت دانا ناسل وزيرة العدل في ولاية ميشيغان في مقابلة مع شبكة "سي بي إس نيوز" يوم الجمعة "من الواضح أن هذا لم يكن مجرد كلام. كان هناك العديد من الإجراءات العلنية. ولذا رأينا أن الوقت حان للتحرك قبل أن يفقد أي شخص حياته".

وكشفت ناسل أنه تم إبلاغ حاكمة ميشيغان بالتحقيق وإطلاعها على التطورات التي حدثت خلال الشهرين الماضيين، مضيفةً "في بعض الأحيان، تم نقلها هي وأسرتها نتيجة لأنشطة كانت سلطات إنفاذ القانون على علم بها".

ويواجه الرجال السبعة الذين وردت أسماؤهم في الشكاوى الجنائية التي قدمها مكتب ناسل اتهامات بتقديم دعم مادي لأعمال إرهابية وحيازة سلاح ناري لارتكاب جناية وكلاهما يعاقب عليها بالسجن مدة تصل إلى 20 عاماً.

ويواجه اثنان منهم وهما بيت ميوزيكو (46 سنة) وجوزيف موريسون (26 سنة) اتهامات بالانتماء إلى عصابة إجرامية وارتكاب تهديد إرهابي.

المزيد من دوليات