Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فضيحة جنسية في مصر بطلها جزار و25 سيدة

المتهم هدفه ابتزاز النساء وخلافه مع إحداهن كشفه والشرطة تعثر على مئة مقطع فيديو على هاتفه

دار القضاء العالي وسط العاصمة المصرية (رويترز)

هزَّت قضية جديدة الرأي العام المصري، بطلها جزار تورَّط في علاقات جنسية مع نحو 25 سيدة، معظمهن متزوجات، بإحدى قرى محافظة الجيزة، غرب العاصمة المصرية القاهرة، مع تصوير مقاطع فيديو لهن.

وتفجَّرت الواقعة بانتشار مقاطع فيديو جنسية قبل أيام بين شباب قرية البراجيل لسيدات من القرية مع أحد الأشخاص، فتوجه أهالي بعض هؤلاء السيدات إلى منزله سعياً للفتك به، لكن رجال الأمن استطاعوا تخليصه، بعد تعرُّضه للضرب المبرح.

وتحفظت الشرطة على الشخص، الذي تبين من خلال التحريات أنه يعمل جزاراً، ويبلغ من العمر 43 عاماً، ومتزوج منذ نحو 20 عاماً، ولديه طفلان.

علاقات غير مشروعة

عثر رجال الأمن على أكثر من 100 مقطع فيديو وصور تُظهر نحو 25 سيدة في أوضاع مُخلّة على هاتف المتهم، إضافة إلى مكالمات تليفونية مسجلة مع بعض السيدات.

واعترف المتهم بتصويره السيدات أثناء ممارسته الرذيلة معهن من دون علمهن، بهدف ابتزازهن للحصول على مبالغ مالية والاستمرار في العلاقة الجنسية في حال رغبة أي منهن في قطع علاقتها معه؛ إذ كان يتعمد إظهار وجوههن وكامل أجسادهن.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر أمنية ذات صلة بالواقعة، أن الجزار يُقيم تلك العلاقات غير المشروعة منذ 3 سنوات مع سيدات من قرية البراجيل والمناطق المجاورة، واتخذ من شقة مستأجرة في منطقة أوسيم قرب إمبابة بمحافظة الجيزة مقراً لاستقبال تلك السيدات.

تفاصيل الفضيحة

كشفت صحف محلية، على لسان مصادر أمنية أيضاً، عن أن سبب تداول الفيديوهات هو سرقة إحدى السيدات اللاتي صورهن الجزار عدداً من المقاطع من هاتفه بعد أن غافلته، نظراً إلى رفضها تكرار العلاقة الجنسية معه، وتهديده لها بالفيديوهات، ثم حذفت المقاطع الخاصة بها، وسرَّبت الباقي لفضحه والاعتداء عليه من قبل أهالي القرية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جانبها، استجوبت المباحث الجنائية 4 سيدات ظهرن في المقاطع، واعترفن بإقامتهن علاقات غير شرعية مع الجزار، وأكدن أنه غافلهن وصوّرهن من دون إذنهن. ولم توجه النيابة تهمة الزنى إلى أي منهن، إذ إن القانون المصري ينص على حق الزوج وحده في تحريك تلك الدعوى ضد زوجته، وأرشد المتهم عن 21 سيدة أخرى ظهرن في الفيديوهات، وتجري الشرطة جهوداً للقبض عليهن واستجوابهن أيضاً.

وقالت إحدى السيدات، أمام الأجهزة الأمنية، إنها تعرفت على المتهم من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وأوهمها برغبته في الزواج بها، وخرجت معه أكثر من مرة، ومارسا العلاقة في شقته مرات عدة، وبعدها بدأ في التهرب منها، وفوجئت فيما بعد أنه على علاقة بكثير من السيدات.

وقررت النيابة العامة، أمس الخميس، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات، وتصويرهن في أوضاع مُخلّة.

وعلى صدى الواقعة، ذكرت صحف محلية أن القرية التي وقعت بها الحادثة، شهدت خلال اليومين الماضيين 6 حالات طلاق لسيدات ظهرن بالفيديوهات، بعد خلافات ومشاجرات مع أزواجهن.

وحتى الآن، لم يحدد المتهم محامياً للدفاع عنه، حتى يتسنى لنا التواصل معه.

يُذكر أن مصر شهدت خلال الأيام الماضية واقعة مشابهة، بعدما كُشف عن تورّط مدرب لياقة بدنية في منطقة التجمع الخامس، شرق القاهرة، في علاقات جنسية مع عدد من السيدات، منهن سيدة كان يُعاشرها وهي تعلم بوجود علاقة عاطفية بين المدرب وابنتها، وأنه كان يحتفظ بصور لتلك السيدات لابتزازهن جنسياً ومادياً.

المزيد من الأخبار