Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بومبيو يزور اليونان الأسبوع المقبل لدعمها في مواجهة تركيا

يشدد في زيارته الثانية خلال أقل من عام على التزام واشنطن وأثينا تعزيز الأمن في شرق البحر المتوسط

صورة وزعتها وزارة الدفاع التركية تظهر السفينة الاستكشافية عروج ريس قبالة سواحل أنطاليا (أ ف ب)

يتوجّه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأسبوع المقبل إلى اليونان في زيارة يعرب خلالها عن دعم بلاده أثينا في نزاعها الحدودي مع أنقرة، كما أعلنت وزارته الخميس.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إنّ زيارة بومبيو إلى اليونان تندرج في إطار جولة أوروبية سيقوم بها بين 27 سبتمبر (أيلول) و2 أكتوبر (تشرين الأول) وستشمل كذلك كلاً من إيطاليا، حيث ستكون له أيضاً محطّة في الفاتيكان يبحث خلالها ملف الحريّات الدينية، وكرواتيا.

وفي زيارته الثانية في أقلّ من عام إلى اليونان، سيتوجّه الوزير الأميركي إلى كلّ من تيسالونيكي (شمال)، وجزيرة كريت حيث سيلتقيه رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وأوضحت الخارجية الأميركية أنّه خلال وجوده في اليونان، سيشدّد بومبيو على "التزام" واشنطن وأثينا "تعزيز الأمن والسلام والازدهار في شرق البحر المتوسط" و"سيحتفي بالعلاقات اليونانية-الأميركية الأقوى منذ عقود".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلال وجوده في كريت سيزور الوزير الأميركي القاعدة البحرية لحلف شمال الأطلسي في خليج سودا.

وكان بومبيو زار قبل أسبوعين قبرص حيث حضّ تركيا على وقف الأنشطة التي تُثير توتّراً في شرق البحر المتوسّط، داعياً جميع الأطراف إلى انتهاج السبل الدبلوماسيّة.

ويدور خلاف بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة ثانية حول موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، ما يثير مخاوف من اندلاع نزاع أكثر حدة.

وتصاعد الخلاف في 10 أغسطس (آب) حين أرسلت تركيا سفينة لاستكشاف الغاز الطبيعي وسفناً حربية إلى مياه تتنازع السيادة عليها مع اليونان. وبلغ التوتر أوجه في أواخر أغسطس، عندما أجرى البلدان مناورات عسكرية متوازية.

لكنّ منسوب التوتّر بين اليونان وتركيا تراجع الثلاثاء مع إعلان البلدين عزمهما على استئناف المفاوضات الثنائية قريباً.

المزيد من دوليات