Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا وأسعار النفط تدفعان اقتصاد السعودية للانكماش 1%

الرياض تعزز دعم القطاع الصحي وسط إجراءات احترازية لترتيب أولويات الانفاق

أحد الموانئ النفطية في السعودية (رويترز)

أفادت بيانات رسمية بأن الاقتصاد السعودي، وهو أكبر اقتصاد عربي، انكمش بنسبة 1 في المئة في الربع الأول من عام 2020، مقارنة بنمو 1.7 في المئة في الربع المماثل من العام الماضي، وسط تأثيرات لثنائية تراجع أسعار النفط وتداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

وبحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، اليوم الثلاثاء، "يرجع الانكماش المسجل إلى انخفاض النمو في القطاع النفطي بمقدار 4.6 في المئة على الرغم من تحقيق القطاع غير النفطي ارتفاعاً قدره 1.6 في المئة".

واتخذت الرياض عدداً من الإجراءات الهادفة إلى تفادي تفاقم الأزمة الاقتصادية التي تسببت بها جائحة كورونا في الوقت الراهن، إذ يشهد العالم أسوأ ركود اقتصادي يفوق الأزمات المالية العالمية السابقة.

إجراءات احترازية

ووضعت الحكومة أولويات تستهدف تنفيذ الإجراءات الاحترازية الكفيلة بحماية صحة المواطنين والمقيمين، وتوفير الموارد اللازمة لأنظمة الرعاية الصحية، مع تقديم الدعمَين المالي والاقتصادي للفئات الأكثر تضرراً من تداعيات مواجهة تلك الجائحة، ومراعاة إعادة ترتيب أولويات الإنفاق في ظل الظروف الحالية.

وأظهرت البيانات، أن إجمالي الناتج المحلي للسعودية بالأسعار الثابتة بلغ 654.03 مليار ريال (173.8 مليار دولار) في الربع الأول من عام 2020، مقابل 660.68 مليار ريال (175.6 مليار دولار) في الربع الأول من العام الماضي، ومقارنة مع 684.96 مليار ريال (182 مليار دولار) في الربع الأخير من 2019.

هبوط القطاع النفطي

وشهد الناتج المحلي للقطاع النفطي هبوطاً خلال الربع الأول من العام الحالي إلى مستوى 263.13 مليار ريال (70 مليار دولار)، مقابل 275.87 مليار ريال (73.3 مليار دولار) في الربع الأول من العام الماضي.

في المقابل، ارتفع الناتج المحلي للقطاع غير النفطي في البلاد إلى 387.3 مليار ريال (103 مليارات دولار) في الربع الأول من عام 2020، مقابل 381.37 مليار ريال (101.4 مليار دولار) في الربع المماثل من العام الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وجاء نمو القطاع غير النفطي في السعودية نتيجة لارتفاع ناتج القطاع الخاص 1.4 في المئة إلى 268.06 مليار ريال (71 مليار دولار)، مقابل 264.39 مليار ريال (70.2 مليار دولار) في الفترة المقارنة من العام الماضي.

كما زاد الناتج المحلي للقطاع الحكومي بنسبة 1.9 في المئة إلى 119.23 مليار ريال (31.7 مليار دولار) في الربع الأول من 2020، من 116.98 مليار ريال (31 مليار دولار) في الربع الأول من عام 2019.

وبالنسبة إلى الناتج المحلي للسعودية بالأسعار الحالية، فقد سجل انكماشاً بنسبة 3.2 في المئة خلال الربع الأول من العام الحالي، مقارنة مع نمو 2.8 في المئة خلال الربع المماثل من عام 2019، لتصل قيمة الناتج المحلي إلى نحو 695.57 مليار ريال (184.7 مليار دولار)، مقابل 718.54 مليار ريال (191 مليار دولار) في الفترة المقارنة.

المزيد من اقتصاد