Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

شرطة لندن تعتقل العشرات لخرقهم إجراءات التباعد الاجتماعي

بريطانيا تستعين بالكلاب الطبية لتتبع مرضى فيروس كورونا

ألقت شرطة لندن القبض على 19 شخصاً السبت لخرقهم عمداً إرشادات التباعد الاجتماعي احتجاجاً على القواعد، في أول عطلة نهاية أسبوع منذ أن أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون تخفيفاً طفيفاً للإجراءات المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وقالت الشرطة إن مجموعة في هايد بارك في وسط لندن كانت تحتجّ على استجابة الحكومة لجائحة كورونا، ولم تمتثل لطلبات التفرق المتكرّرة.

وذكر نائب مساعد رئيس شرطة العاصمة لورانس تايلور في بيان "كان مخيّباً للآمال أن مجموعة صغيرة نسبياً في هايد بارك تجمعت للاحتجاج على اللوائح في خرق واضح للقواعد، لقد عرّضوا أنفسهم والآخرين لخطر الإصابة".

وشهدت إنجلترا أول عطلة نهاية أسبوع السبت بعد التخفيف الجزئي لإجراءات الإغلاق، لكن مع تحذير السكان من التوجه بعدد كبير إلى الأرياف أو المنتجعات الساحلية على الرغم من تحسّن الطقس.

ويبلغ العدد الرسمي للوفيات في البلاد، التي تشمل جميع الحالات الإيجابية بعد الاختبارات، 34446 وهي ثاني أعلى حصيلة في العالم. لكن إحصاءات أوسع تتضمّن حالات وفاة مشتبهاً فيها تقدّر الرقم بأكثر من 36 ألفاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأعلنت وزارة الصحة 468 وفاة أخرى السبت. وعلى الرغم من تواصل الوفيات بمعدلات مماثلة يومياً، اختار رئيس الوزراء رفع إجراءات الإغلاق جزئياً في المملكة المتحدة، موصياً العاملين في قطاعات مثل التصنيع والبناء بالعودة إلى وظائفهم، فيما يمكن للسكان الآن مغادرة المنزل لممارسة الرياضة وأنشطة ترفيهية أخرى لفترات غير محدودة.

وأفاد مسؤولون الجمعة بأنّ معدل انتقال العدوى ارتفع قليلاً إلى ما بين 0.7 و1. وتشمل القواعد الحكومية الخمس للحفاظ على تخفيف القيود إبقاء معدل التفشّي عند أقل من واحد، بحيث ينشر شخص واحد الفيروس إلى شخص آخر أو بنسبة أقل.

وتخطّط حكومة جونسون أيضاً لما قالت إنها إعادة فتح "حذرة للغاية وعلى مراحل" للمدارس ابتداءً من الشهر المقبل، على الرغم من معارضة النقابات والهيئات الأخرى، بما في ذلك نقابة الأطباء البريطانية.

وأوضح وزير التعليم غافين ويليامسون السبت أنه سيواصل الخطة التي تتضمّن السماح بإجراء اختبار كوفيد-19 لفئات عمرية معينة ستعود إلى المدارس وعائلاتها.

وأضاف في الإحاطة اليومية لـ"داونينغ ستريت" "سنراقب بحذر تأثير هذه المرحلة الأولى"، مؤكداً أن الحكومة ستواصل النظر في جميع النصائح قبل إعادة فتح المدارس في الأول من يونيو (حزيران).

الاستعانة بالكلاب الطبية

في سياق متصل، أجرت مجموعة من الباحثين فى بريطانيا تجارب لعدد من الكلاب الطبية لمعرفة ما إذا كانت قادرة على رصد مرضى فيروس كورونا.

وستشارك ستة كلاب في هذه التجارب، بحسب موقع "سكاى نيوز". وسيقدم الباحثون للكلاب رائحة من مرضى كورونا في مستشفيات لندن، ثم يعلّمونها على تمييز رائحة المصابين عن باقي الأشخاص الذين لا يحملون العدوى.

وقدمت الحكومة البريطانية دعماً مالياً لهذه التجارب وستكون جزءًا من بحوث تجري لتطوير طرق بديلة للكشف عن المصابين بالفيروس.

المزيد من دوليات