Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل وإصابة 10 عسكريين مصريين بانفجار عبوة ناسفة في سيناء

قوات الجيش تواصل عملياتها ضد "الإرهابيين" والسيسي ينعي الضحايا

شرطي في نقطة تفتيش بمدينة العريش شمال سيناء  (أ.ف.ب)

أعلن الجيش المصري الخميس سقوط 10 جنود بين قتيل وجريح في انفجار استهدف مركبتهم العسكرية المدرعة بمنطقة شمال سيناء.

وقال المتحدّث باسم الجيش تامر الرفاعي إنّ "عبوة ناسفة انفجرت الخميس بإحدى المركبات العسكريّة في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، ما أدّى إلى مقتل ضابط وإصابة ضابط صف و8 مجنّدين".

وذكر الرفاعي أن قوات الجيش تواصل عملياتها القتالية ضد "العناصر الإرهابية" للمحافظة على أمن البلاد. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتخوض قوات الأمن معركة طويلة في شمال سيناء منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي القيادي في تنظيم الإخوان المحظور عام 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

وفي فبراير (شباط) 2018 أطلقت قوات الأمن المصرية، من الجيش والشرطة، حملة واسعة ضد مجموعات مسلحة ومتطرفة في أنحاء البلاد، خصوصاً المتمركزة في شمال سيناء والمناطق الجنوبية والحدود مع ليبيا.

السيسي ينعي الضحايا

وعلق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مساء الخميس، على الهجوم وقال في تدوينة على صفحته الرسمية على تويتر "نالت يد الغدر اليوم من أبنائنا الأبطال جنوب مدينة بئر العبد، فقوى الشر لا تزال تحاول خطف هذا الوطن".

وأضاف "لكننا بفضل الله ثم بفضل أبناء مصر وجيشه القوي، صامدون بقوة وإيمان، وقادرون أن نحطم آمال تلك النفوس الخبيثة الغادرة".

وتابع "رحم الله أبناءنا، وكل من قدم نفسه شهيداً أو مصاباً فداء لمصر، رحم الله كل من روى بدمائه وعرقه تراب هذا الوطن كي يبقى نابضاً بالحياة وتظل رايته مرفوعة.. حفظ الله مصر وشعبها".

المزيد من العالم العربي