Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

انتشار كورونا في بريطانيا بسبب مباراة ليفربول وأتلاتيكو فرضية مثيرة 

استُجوبت نائبة كبير المستشارين العلميين أنجيلا ماكلين حول التأثير المحتمل لمباراة دور الـ 16 في دوري أبطال أوروبا

أنجيلا ماكلين، نائبة كبير المستشارين العلميين في بريطانيا (رويترز)

إعتبرت عالمة بارزة في بريطانيا، التلميحات التي تُشير إلى أن لعب مباراة ليفربول في دوري أبطال أوروبا مع أتلتيكو مدريد بحضور جماهيري، ربما ساعدت في انتشار فيروس كورونا في المملكة المتحدة، مشيرة إلى أنها "فرضية مثيرة للاهتمام".

وكانت مباراة دور الـ16 التي أقيمت في ملعب "أنفيلد" يوم 11 مارس (آذار)، هي المباراة الأخيرة التي لُعبت في إنجلترا بحضور جماهيري قبل تعليق مسابقة النخبة الأوروبية إلى أجل غير مسمى.

وهزم فريق المدير الفني دييغو سيميوني، نظيره ليفربول بنتيجة 3-2 ليضمن تقدمه إلى ربع النهائي أمام 3 آلاف من مشجعي "أتليتي" الذين سُمِح لهم بالسفر من مدريد.

وتم لعب المباريات في القسمين الأوائل في إسبانيا بالفعل خلف أبواب مغلقة من دون حضور جماهيري في ذلك الوقت، في حين تم إغلاق دور الحضانة والمدارس والجامعات.

وقد أبلغت الدولة عن 1646 حالة إصابة بالفيروس، منها 782 ناجمة عن العاصمة، وتم حظر جميع الأحداث العامة التي شارك فيها أكثر من ألف شخص.

ولقد خضع قرار تنظيم المباراة لتدقيق متزايد مع ارتفاع حالات الإصابة والوفيات في مدينة ليفربول خلال الأسابيع الأخيرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعندما سُئلت عما إذا كانت المباراة ساعدت على انتشار الفيروس، رفضت نائبة كبير المستشارين العلميين أنجيلا ماكلين، إنكار هذا الاحتمال.

"أعتقد أنه سيكون من المثير للاهتمام أن نرى في المستقبل، عندما يُمكّن العلم من تدقيق العلاقة بين الفيروسات المنتشرة في ليفربول والفيروسات المنتشرة في إسبانيا".

"هذه بالتأكيد فرضية مثيرة للاهتمام".

وخلال حديثه في الجلسة الإعلامية نفسها، أكد المستشار ريشي سوناك أن الحكومة اتخذت "القرارات الصحيحة في الوقت المناسب" طوال الأزمة.

وتأتي التعليقات بعد أن وصف عمدة مدريد قرار تنظيم المباراة بأنه "خطأ".

وقال مارتينيز ألميديا لمحطة الإذاعة الإسبانية أوندا ثيرو "لم يكن من المنطقي أن يتمكن 3 آلاف من مشجعي أتلتيكو من السفر إلى أنفيلد في ذلك الوقت".

"لقد كان خطأً، وبالنظر إلى الوراء، بعد فوات الأوان بالطبع، أعتقد أنه حتى في ذلك الوقت كان يجب أن يكون هناك المزيد من الحذر".

"قبل يوم واحد من المباراة، تبنّت الحكومة الإقليمية ومجلس مدريد بالفعل إجراءات مهمة للحد من التجمعات الكبيرة من الناس".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اعترف مدرب ليفربول يورغن كلوب بأنه كان من الصعب الاستعداد للمباراة في سياق تفشي فيروس (كوفيد-19) وحالة اللعب في إسبانيا.

وقال لموقع النادي الرسمي "في صباح الاثنين استيقظت وسمعت عن الوضع في مدريد، إنهم سيغلقون المدارس والجامعات اعتباراً من الأربعاء، لذا كان من الغريب حقاً الاستعداد لهذه المباراة، لأكون صادقاً".

"أنا عادة لا أعاني من الأشياء من حولي، يمكنني بناء حواجز يميناً ويساراً عندما أستعد لمباراة، ولكن في تلك اللحظة كان الأمر صعباً حقاً".

© The Independent

المزيد من رياضة