Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل 7 "إرهابيين" في تبادل إطلاق نار مع الشرطة المصرية

الخلية كانت تخطّط لتنفيذ هجمات بالتزامن مع عيد القيامة... والنائب العام يفتح تحقيقاً في الواقعة

قوات من الشرطة المصرية  (أ.ف.ب)

بعد نحو أربع ساعات من الاشتباكات، تمكنت قوات الأمن المصرية من مقتل 7 أعضاء في "خلية إرهابية" بمنطقة الأميرية، شرق القاهرة، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات بشوارع العاصمة واستهداف قوات الشرطة.

وقالت وزراة الداخلية المصرية في بيان لها إنه تم رصد عناصر تلك الخلية والتعامل معها، ما أسفر عن مقتل 7 عناصر "إرهابية"، عثر بحوزتهم على أسلحة وذخائر، وتم تحديد موقع مخزن للأسلحة والذخيرة في المنطقة نفسها، كانوا ينوون استخدامها في تنفيذ "العمليات الإرهابية".

وذكرت أن المواجهات أسفرت عن مقتل المقدم محمد فوزي الحوفي، وإصابة 3 من قوات الأمن.

وأشار البيان إلى أنه "عُثر بحوزة المسلحين على ست بنادق آلية وأربعة أسلحة خرطوش، وكمية كبيرة من الذخيرة"، كما حددت الوزارة أيضاً أحد مخازن الأسلحة والذخائر في منطقة المطرية، كان من المقرر استخدامها في "مخططهم الإرهابي"، وعثر بداخل المخزن على أربع بنادق آلية وكمية من المتفجرات.

من جانبه، أمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام المصري، بإجراء تحقيق عاجل في الواقعة، وانتقل فريق من نيابة أمن الدولة العليا لمعاينة مسرح الحادث.

وأشار مصدر أمني مصري إلى أن الخلية كانت تقوم بتصنيع متفجرات في الحي السكني لاستخدامها في تنفيذ عمليات "إرهابية" ضد قوات الشرطة خلال تنفيذها حظر التجول الليلي المفروض لمواجهة تفشي وباء كورونا، بالإضافة إلى استهداف أعياد المسيحيين خلال الأيام المقبلة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر المصدر، أن العملية جاءت كضربة استباقية لـ "الخلية الإرهابية" بعد رصد نشاطها على مدار الأيام الأخيرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، جاءت العملية بعد أن وردت معلومات إلى جهاز الأمن الوطني بوجود خلية إرهابية، لديها مخزن أسلحة في شقة سكنية بمنطقة الأميرية. 

وفور بدء المداهمة، أطلق المسلحون النار على قوات الأمن، فاندلعت مواجهة مسلحة، تمكنت خلالها قوات الأمن من قتل جميع عناصر المجموعة الإرهابية، فيما أصيب ضابطان من القوة الأمنية، توفي أحدهما لاحقاً متأثراً بإصابته.

وخلال الاشتباكات، أخلت قوات الأمن عدداً من المنازل بالحي، وشددت على السكان تعليمات بالابتعاد عن النوافذ.

من ناحية أخرى، شهدت مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة (شمال غربي القاهرة)، تشييع جثمان المقدم محمد الحوفي، الذي قُتل أثناء مداهمة وكر العناصر الإرهابية في منطقة الأميرية بالقاهرة مساء أمس، حيث أُديت صلاة الجنازة على جثمانه ظهر اليوم فور وصوله من القاهرة، بمشاركة اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، وسط تباعد المواطنين لحماية الجميع من عدوى فيروس كورونا.

المزيد من الأخبار