Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تماسيح تتسوق وسناجب تتشمس... خلال الإقفال

تُظهر فيديوهات انتشرت على نطاق واسع حيواناتٍ تتبختر وحيدة في أماكن شهيرة كانت تضج بالبشر قبل تفشي الوباء

منتزهات وحدائق عامة هجرها البشر، وبعضها اكتسحته حيوانات متنوعة (أف.ب.)

يرى المرء في هذه الأيام في فيديوهات واسعة الرواج قطعان الغزلان تتنزّه في شوارع ويسكونسن، ومئات السناجب تتمتّع بحمّام شمسٍ في إحدى حدائق كاليفورنيا، فضلاً عن تمساح يتسكّع بشكلٍ عاديّ في ساحات قريبة من الشاطئ وفي واجهات بحرية مغلقة في ساوث كارولينا.

هكذا خرجت الحيوانات للعب والمتعة ويبدو أنّها تقضي أوقاتاً طيبة فيما يلازم مئات الملايين من الأميركيين بيوتهم.

وانتشرت أخيراً بشكلٍ كبير فيديوهات توثّق احتلال مجموعاتٍ من الحيوانات للمنتزهات العامة والمواقع الشهيرة خلال تفشي وباء فيروس كورونا. ويبدو أنّ تلك المشاهد منحت بارقة أملٍ لأعدادٍ لا تُحصى من المشاهدين الذين سُجنوا في منازلهم.

وذكرت تقارير أيضاً أنّ الأصناف الموجودة في حدائق الحيوانات تعيش حالياً في نعيم غير مسبوق لأنها لم تعد خاضعة للمراقبة المستمرة من أعين الزوار الفضوليين.

في غضون ذلك، سمح أكواريوم في مدينة شيكاغو لطيور البطريق التي يقتنيها بالتبختر بغرض النزهة في أرجائه الخالية فيما كان موظفون يصورون مشاويرها الطريفة تلك بالفيديو. وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أنّ حديقة حيوانات برونكس لاتأبه لغياب الزوّار في ظلّ الإقفال التام على مستوى الولاية بكاملها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أمّا السناجب، فاحتلّت بدورها متنزهاً خالياً في سانتا مونيكا في ولاية كاليفورنيا لتستمتع بأشعّة الشمس، ورصدتها إحدى السيّدات التي نشرت شريط فيديو لحماماتها الشمسية تلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت المرأة التي بدت مندهشة بالمشهد الذي رأته بأمّ العين "كان هنالك فعلياً مئات السناجب. لا أدري من أين أتت كلّها، هل ترون ذلك؟ إنّها تركض وتقفز في المكان".

ولم تكن تلك السيدة الشخص الوحيد الذي شاهد الحيوانات تتجاهل أوامر الإقفال التام لتقضي أجمل أيام حياتها خلال فترة الإقفال.

ففي مدينة ميرتل بيتش الساحليّة التي تعتبر قبلة للسيّاح في ساوث كارولينا  لكنها باتت خالية من الروّاد بسبب الوباء، شوهد تمساح يتسكّع عبر أحد المراكز التجاريّة الذي يزدحم بالمتسوّقين في الأيام العادية خلال هذا الوقت من السنة.

وقال رجل التقط شريط فيديو للتمساح بأنّه كان متجهاً إلى متجرٍ خاص بالعطلات "أعتقد أنّه يخطّط للتسوّق في كريسماس ماوس، يا له من مشهد جنونيّ!" إلى ذلك، التُقطت أيضاً صور وفيديوهات لغزلان تجري مندفعةً في شوارع ويسكونسن مع استمرار حالة الإقفال التام في الولاية.

تجدر الإشارة إلى أنّ غالبيّة الولايات في أنحاء أميركا أصدرت توجيهاتٍ للسكّان بالبقاء في منازلهم، بينما مدّد البيت الأبيض مبادرته بالإقفال 15 يوماً لاحتواء تفشّي جائحة كوفيد19 لشهرٍ أضافيّ.

وفي حين أنّ العديد من الأعمال الأساسيّة بقيت مفتوحة، بما في ذلك ملاجىء الحيوانات التي سبق لبعضها أن صرّح إلى صحيفة الإندبندنت أنّها تواجه ازدياداً في عمليات الإنقاذ خلال انتشار الوباء، فقد أُغلقت أبواب معظم حدائق الحيوانات ومرافق أخرى تؤوي الحيوانات، أمام الزوّار حتّى إشعارٍ آخر.

© The Independent

المزيد من منوعات