Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فيروس كورونا... هل نال من السياحة المصرية؟

900 ألف سائح زاروا البلاد في فبراير... والوافدون يغادرون بعد التأكد من سلامتهم

مصر تنفي صحة إغلاق الأماكن الأثرية جنوب البلاد (حسام علي. اندبندنت عربية)

تسعى الحكومة المصرية إلى امتصاص الآثار السلبية المصاحبة لانتشار فيروس كورونا عالمياً في السياحة، التي تمثل أحد أكبر مصادر العملات الأجنبية الصعبة لخزانة البلاد.

وكانت إحدى هذه الخطوات دعوة وكالات الأنباء العالمية إلى مؤتمر صحافي شارك فيه عدد من الوزارات المصرية، أبرزها وزارات الإعلام والصحة والسياحة كرسائل طمأنة للداخل والخارج، وأكدت الحكومة رفع استعداداتها في جميع منافذ البلاد الجوية والبرية والبحرية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن انتشار فيروس كورونا، واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة كافة .

وقال وزير السياحة والآثار المصرية خالد العناني، في المؤتمر الصحافي، إن جميع السائحين في فنادق الأقصر وأسوان يمكنهم السفر وزيارة الأماكن السياحية بحسب رغبتهم، مؤكداً أن سحب عينات بنسبة 20 في المئة من المراكب النيلية لتحليلها يهدف إلى الاطمئنان على المصريين العاملين بها وكذلك السياح الأجانب.

مصر أقل الدول معاناة

وكشف العناني، أنه في  فبراير (شباط) الماضي بلغ عدد السائحين الذين زاروا مصر قرابة 900 ألف سائح، بزيادة قدرها 4 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019. وأكد أن فيروس كورونا أزمة يعاني منها العالم، ولا تزال مصر من أقل الدول معاناة، ونفى تماماً صحة إغلاق الأماكن الأثرية في البلاد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت غادة شلبي، نائب وزير السياحة والآثار لـ"اندبندنت عربية"، "أن الأمور تسير إلى التحسن مع كل خبر إيجابي، وأشارت إلى أنه مساء الثلاثاء غادرت مجموعة تتكون من 46 سائحاً فرنسياً وأميركياً السفينة السياحية التي سجلت عليها أربع حالات إيجابية، وذلك بعد قضاء مدة ملاحظتهم والتأكد من سلبية نتائج تحاليل العينات الخاصة بهم من فيروس كورونا". 

وأضافت "أن دفعة أخرى غادرت صباح الأربعاء تتكون من 17 سائحاً هندياً كانوا ضمن الوفد، بعد التأكد من سلبية عيناتهم"، وأشارت إلى "أن السائحين  يتوافدون على مدينة الأقصر قادمين من مدينتي سفاجا والغردقة في رحلة تعرف باسم اليوم الواحد".

وأكدت ميرفت حطبة، رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق، "انتظام الحركة السياحية في الأقصر وأسوان، ومراكز إدفو وكوم أمبو من خلال الفنادق العائمة"، وأشارت إلى أن "الحجوزات السياحية مستمرة بشكل طبيعي، بخاصة من السوق الأميركية والأوروبية". 

وأكدت أنه "بالتعاون مع وزارة الصحة أجريت الفحوصات على العاملين كافة ونزلاء الفنادق العائمة في الأقصر وأسوان للتأكد من خلوهم من كورونا، وشملت أيضاً عمال الفنادق الثابتة ومراسي البواخر السياحية وسحبت 558 عينة، وأن جميع النتائج كانت سلبية، وخالية من الفيروس".

تأثر معنوي

وأكد مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عدم إلغاء أي أنشطة سياحية حتى الآن، لافتاً إلى استمرار الوافدين ورحلات الطيران الأوروبي والرحلات في النيل بين الأقصر وأسوان. وأوضح أن القطاع السياحي تأثر معنوياً خلال الأسبوع الماضي نتيجة بث الإشاعات.

وبحسب قاعدة معلومات وزارة السياحة، استقبلت مصر في فبراير (شباط) الماضي نحو 900 ألف سائح بينما استقبلت البلاد نحو 210 آلاف سائح في الأسبوع الأول من مارس (آذار) الجاري، بالإضافة إلى 8700 سائح على مراكب الأقصر. 

وقفزت إيرادات السياحة في مصر أكثر من 28 في المئة لتسجل حوالي 12.6 مليار دولار السنة المالية (2018 – 2019) مقابل 9.8 مليار دولار خلال (2017 - 2018) في أفضل معدل منذ 25 يناير (كانون الثاني) 2011، بينما كان الرقم القياسي السابق لإيرادات قطاع السياحة قد تحقق في عام 2009 – 2010، حين بلغت 11.6 مليار دولار.

المزيد من اقتصاد