Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نهاية مارس المقبل... مصر تطرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب

توقعات بارتفاع إنتاج "ظُهر" إلى 3 مليارات قدم غاز يومياً... وحجم الاستثمارات قد يصل لـ25 مليون دولار

مصر تكثف أعمال البحث والاكتشافات عن الغاز الطبيعي لزيادة الاحتياطي  (الموقع الرسمي لمجموعة إيني الإيطالية)

كشف محمد عبد العاطي، رئيس الشركة المصرية للثروات التعدينية، المملوكة للحكومة، أن هيئة الثروة المعدنية، التابعة لوزارة البترول، قد تطرح مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب في الصحراء الشرقية، نهاية شهر مارس (آذار) المقبل أو النصف الأول من أبريل (نيسان).

وأضاف في تصريحات لـ"اندبندنت عربية" أن "المزايدة ستُطرح أمام المستثمرين المحليين والعرب والأجانب"، موضحاً أن "حجم الاستثمارات المتوقعة لتلك المزايدة يصل إلى 25 مليون دولار على أقل تقدير"، لافتاً إلى أن "لجاناً خاصة تعمل حالياً على تجهيز عملية الطرح ووضع الشروط، التي تشمل مناطق التنقيب"، متوقعاً الإعلان عنها خلال أيام.

الطرح بنظام "الإتاوة"

وكانت وكالة "رويترز" نقلت عن مسؤول في الهيئة المصرية للثروة المعدنية، أمس الأحد، أن مصر تخطط لطرح المزايدة خلال النصف الأول من مارس المقبل. وأضاف، طالباً عدم نشر اسمه، إنه سيجري طرح الصحراء الشرقية أمام المستثمرين بنظام (البلوكات) على أن يتم إغلاق كل مرحلة بعد 4 أشهر من طرحها، والمزايدة ستُطرح بنظام (الإتاوة) والضرائب وحصة للحكومة".
وقال رجل الأعمال نجيب ساويرس، أمس، لـ"رويترز" إنه يتفاوض للاستحواذ على 51 في المئة من شركة شلاتين للثروة المعدنية، المملوكة للهيئة العامة للثروة المعدنية بنسبة 35 في المئة، مقابل 34 في المئة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، و24 في المئة لبنك الاستثمار القومي، و7 في المئة للشركة المصرية للثروات، وذلك في إطار مساعيه لدخول مجال استخراج الذهب في مصر. وحول مفاوضات ساويرس، قال عبد العاطي "لا نعلم عنها شيئاً حتى الآن".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

قانون الثروة المعدنية الجديد

وبحسب بيانات رسمية، يبلغ عدد المناجم المرخصة في البلاد نحو 363 منجماً، بينما يقدر عدد المحاجر بـ2675 محجراً، وتبلغ رسوم وإتاوة استخراج الذهب نحو 360 مليون جنيه (نحو 23 مليون دولار أميركي).

وأصدرت الحكومة المصرية قانوناً جديداً لتنظيم الثروة المعدنية عام 2014 عِوضاً عن قانون سابق كان معمولاً به لمدة تقارب 50 سنة، منذ عام 1956 حتى 2014.

وبعد إصدار القانون الجديد تشير الإحصاءات إلى ارتفاع عوائد المحاجر من نحو 540 مليون جنيه (نحو 34 مليون دولار) عام 2010-2011 إلى 741 مليون جنيه (47 مليون دولار) عام 2017-2018.

 

رفع إنتاجية حقل "ظُهر"

في سياق ذي صلة، تستعد وزارة البترول، ممثلة في شركة "بترو شروق" لإدخال البئر رقم 15  في حقل "ظُهر"، الواقع في منطقة شرق البحر المتوسط، إلى الإنتاج، مارس المقبل، لتصل القدرة الإنتاجية الحالية للحقل إلى نحو 3 مليارات قدم مكعب يومياً.

وقال عاطف حسن رئيس الشركة، في بيان صحافي على هامش رئاسة طارق الملا وزير البترول المصري اجتماع الجمعية العامة لـ"بترو شروق"، اليوم، إن إنتاج الحقل من الغاز ارتفع ليصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، نتيجة التعجيل باستكمال المشروع.
وأضاف "الشركة وضعت خطة استثمارية خلال موازنة العام المالي 2020-2021 تبلغ 408 ملايين دولار للاستمرار في تنفيذ الأنشطة الاستكشافية بمنطقة (ظُهر) لاستدامة سير معدلات الإنتاج والحفاظ على أصول الشركة".

ولفت إلى نجاح الشركة في الوصول إلى أعلى معدل إنتاج يومي من الزيت الخام، بلغ 72 ألف برميل، الذي لم يتحقق منذ ثلاثة أعوام، موضحاً أن "الشركة تستهدف خطة إنتاج طموحة من الزيت الخام للحفاظ على معدلات الإنتاج ومواجهة التناقص الطبيعي في إنتاج الآبار، عبر الاستمرار في أعمال الصيانة الدورية لها ولمنصات الإنتاج بجميع مناطق عمل الشركة".

وعلق وزير البترول قائلاً "إن مشروع حقل (ظُهر) يمثل نموذجاً في التخطيط والتنفيذ والمتابعة وتحقيق أرقام قياسية على المستوى العالمي"، مشدداً على أهمية الاستمرار في تكثيف أعمال البحث والاستكشاف والتنمية لزيادة إنتاج احتياطيات مصر من البترول والغاز لاستدامة توفير وتأمين احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي.

المزيد من اقتصاد