عدد ضحايا "كورونا" تخطى حصيلة وباء "سارس"

ارتفعت أعداد الوفيات في الصين إلى 811 شخصاً

أعلنت بكين الأحد أنّ فيروس "كورونا" أودى بحياة 811 شخصاً في الصين، في حصيلة تزيد على تلك التي حصدها وباء "سارس" في العامين 2002-2003 في العالم أجمع، بينما تخطّى عدد الإصابات المؤكّدة بالفيروس في الصين 37 ألفاً.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، في تحديثها اليومي لحصيلة الوفيات والإصابات، إنّ الوباء أصاب حتى اليوم 37 ألفاً و198 شخصاً في الصين القاريّة (خارج هونغ كونغ وماكاو)، أي ما يزيد على 2600 إصابة جديدة سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة.

وأضافت أنّ عدد الذين حصد الفيروس أرواحهم في البلاد بلغ 811 شخصاً، مشيرة إلى أنّ الساعات الـ24 الماضية سجّلت وفاة 89 شخصاً، غالبيتهم العظمى في هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر ديسمبر (كانون الأول) 2019.

أما الوفيات الثماني الجديدة فسجلت في مدن تقع خارج مقاطعة هوبي.

وخارج الصين القاريّة توفّي حتى اليوم شخصان فقط بالفيروس، أحدهما في الفيليبين والآخر في هونغ كونغ.

وفي العامين 2002-2003، حصدت "المتلازمة الرئوية الحادة الوخيمة" (سارس) التي تنتمي مع فيروس "كورونا" إلى سلالة الفيروس نفسها أرواح 774 شخصاً في العالم أجمع.

والسبت، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنّ عدد الإصابات الجديدة التي تسجّل يومياً في الصين أصبح "في حالة استقرار"، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنّ هذا لا يعني بالضرورة أنّ الوباء تجاوز مرحلة الذروة.

30 دولة

ويستمر الوباء في الانتشار في جميع أنحاء العالم. وحتى اليوم تأكّدت إصابة أكثر من 320 شخصاً في حوالى 30 دولة ومنطقة.

وأعلنت وزيرة الصحة الفرنسية آنياس بوزين أن بريطانياً عائداً من سنغافورة نقل عدوى فيروس "كورونا" إلى خمسة من مواطنيه من بين 11 شخصاً، انضم إليهم لأيام في منتجع بمنطقة الآلب الفرنسية.

وأشارت الوزيرة إلى رصد وجود الفيروس لدى أربعة كهول وطفل، وقد أودعوا المستشفى ليل الجمعة إلى السبت.

وأكدت أن "حالتهم الصحية لا تشير إلى أي خطورة"، مشيرة إلى نقل الستة الآخرين إلى المستشفى من باب الاحتياط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتجري السلطات الصحية في فرنسا وسنغافورة تحقيقاً واسعاً لمعرفة مصدر هذه العدوى، والتثبت من احتمال إصابة أشخاص آخرين.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تشخيص حالتَيْ إصابة جديدتين بفيروس "كورونا"، ليصل إجمالي عدد الحالات المكتشفة في البلاد إلى سبع.

وأوضحت الوزارة، في حسابها على "تويتر"، أن الحالتين لمصابين من الجنسية الصينية والفيلبينية.

وفي الصين، توفي مواطن أميركي (60 سنة)، بعد إصابته في الفيروس، ليصبح أول ضحية مؤكدة لـ "كورونا" من جنسية غير صينية.

وقال ‬متحدث باسم السفارة الأميركية في بكين، السبت، إن الأميركي توفي يوم الخميس في مدينة ووهان.

مساعدة أميركية

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، أن الولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لإنفاق ما يصل إلى 100 مليون دولار لمساعدة الصين والدول الأخرى، التي تأثرت بسبب فيروس "كورونا".

وقال بومبيو في بيان "يظهر هذا الالتزام، إلى جانب مئات الملايين التي تبرع بها بسخاء القطاع الخاص الأميركي، القيادة الأميركية القوية في التصدي للتفشي".

وذكر أن الحكومة الأميركية ستفي بهذا الالتزام من خلال تمويلات قائمة بالفعل "إما بشكل مباشر أو عن طريق منظمات متعددة الأطراف".

المزيد من صحة