Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روجيه فيدرر يؤكد حرصه على قضية المناخ

انتقد نشطاء البيئة علاقته بمصرف "كريدي سويس" الداعم للوقود الأحفوري

يحظى أيقونة التنس العالمية روجر برعاية مالية من مصرف عالمي داعم لصناعة الوقود الأحفوري (تنس وورلد يو إس إيه.كوم)

ردّ روجيه فيدرر على انتقادات وجهها دعاة حماية البيئة ونشطاء المناخ، بمن فيهم غريتا ثونبرغ، تناولت علاقته بمصرف "كريدي سويس" السويسري.

وفي هذا الأسبوع، مَثُلَ إثنا عشر متظاهراً أمام محكمة في سويسرا بعد رفضهم دفع غرامات بسبب ممارستهم رياضة التنس في أحد فروع بنك "كريدي سويس" عام 2018، في حركة توخّوا منها لفت الانتباه إلى الرعاية التي يحصل عليها فيدرر من قِبَلْ مصرف تربطه علاقات وثيقة بصناعة الوقود الأحفوري.

وأعادت المراهقة السويدية ثونبرغ نشر تغريدة من موقع "350.أورغ إوروبا" 350.org Europe، كتب فيها أنه "منذ 2016 ، قدّم كريدي سويس 57 مليارات دولار إلى شركات تبحث عن مخزونات جديدة من الوقود الأحفوري، وذلك أمر لا يتوافق تماماً مع قمة العمل المناخي "كلايمت آكشن". روجيه فيدرر، هل تؤيد هذا؟ استفق الآن يا روجيه".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

رداً على ذلك، أصدر فيدرر الذي يشارك في فعالية هدفها جمع التبرعات في ملبورن خلال نهاية الأسبوع الجاري للمساعدة في أزمة حرائق الغابات التي تشهدها أستراليا،  بياناً صيغ بعناية، لم يذكر مصرف "كريدي سويس" بشكل مباشر. بحسب كلمات فدرر في البيان، "إنني آخذ بجدية تامة آثار التغير المناخي وخطره، لا سيما مع وصولي أنا وعائلتي إلى أستراليا وسط الدمار الذي خلفته حرائق الغابات... بصفتي أباً لأربعة أطفال صغار وداعماً قوياً للتثقيف العالمي، فإنني أُكِنّ قدراً كبيراً من الاحترام والإعجاب لحركة المناخ الشبابية، وأنا ممتن لنشطاء المناخ الشباب لأنهم دفعونا جميعاً لتأمل سلوكياتنا والعمل على الحلول المبتكرة. نحن مدينون لهم ولأنفسنا بأن نصغي. إنني أقدر التذكير بمسؤوليتي كفرد ورياضي ورائد أعمال، وأنا ملتزم باستخدام وضعي المميز هذا في الحوار حول القضايا المهمة مع مقدمي الرعاية لي".

يذكر أن مصرف "كريدي سويس" يتعرض لضغط كبير بسبب دعمه صناعة الوقود الأحفوري. وادّعى البنك أخيراً أنه يتصرف بما يتوافق وشروط "اتفاقية باريس" البيئية، مشيراً إلى انسحابه من الاستثمار في مصانع الطاقة التي تعمل بالفحم.

© The Independent

المزيد من بيئة وجيولوجيا