توتنهام يسعى لتعويض غياب نجم الفريق وهدافه هاري كين

من المفهوم أن البرتغالي أصر على ضرورة جلب اثنين إذا كان توتنهام لديه أي فرصة للعودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل

البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي (رويترز)

يسعى جوزيه مورينيو لدعم فريقه بضم مهاجمين في يناير (كانون الثاني) الحالي بسبب إصابة هاري كين، وعُرض كشيشتوف بيونتيك من نادي ميلان كواحد من الخيارات الرئيسة حتى الآن، وسط عدد من الصفقات المحتملة فيما قد تكون فترة انتقالات مزدحمة.

وكان مورينيو يبحث بالفعل عن نسخة احتياطية من كين، في مركز كان يُمثل مشكلة بالنسبة إلى توتنهام هوتسبير، لكن مدى إصابة قائد المنتخب الإنجليزي تسبب في إعادة التفكير.

ومن المفهوم أن البرتغالي أصرّ على ضرورة جلب اثنين إذا كان توتنهام لديه أي فرصة للعودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويستعد ميلان لعقد صفقة جديدة مع مهاجمه بيونتيك، لكن "اندبندنت" علمت أيضاً أن إصابة كين تسببت في طوفان من وكلاء اللاعبين الراغبين في عرضه ضمن التعاقدات المحتملة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن بين هذه الخيارات مهاجم توتنهام السابق فرناندو يورينتي، وكشيشتوف بيونتيك.

وكان إدنسون كافاني قد تم الحديث عنه أيضاً، لكن ارتفاع أجره كثيراً تسبب في أزمة، بخاصة وأن أي مهاجم سيظل الخيار الثاني لكين على المدى الطويل.

ويأمل مورينيو أيضاً في إحضار لاعب مدافع ولاعب وسط في نافذة الانتقالات النشطة، خصوصا مع اقتراب كريستيان إريكسن من الرحيل نحو إنتر ميلان الإيطالي.

وكان المدير الفني خجولا بشأن الحديث عن التعاقدات الجديدة المُحتملة هذا الشهر عندما تم سؤاله عنها بعد الهزيمة من ليفربول السبت.

وقال "آخر شيء أريد القيام به بعد هذا الأداء هو الحديث عن لاعبين جدد، أعتقد أنها طريقة لإظهار الاحترام لهؤلاء الرجال ألا نتحدث عن لاعبين جدد، هل يمكن أن نقول غافيت تانغانغا لاعب جديد؟ هل يمكن أن نقول ذلك؟ لم يلعب أبداً مباراة لتوتنهام في الدوري الإنجليزي الممتاز، لقد لعب اليوم وأثبت أنه قادر على اللعب من أجلنا".

"إنه لأمر مؤسف أنه ليس مهاجماً، إنه لأمر مؤسف أنه ليس لاعب خط وسط، لكنه لاعب آخر لدينا، لذلك أعتقد أن ماني وصلاح باتا يعرفان من هو تانغانغا الذي لم يعرفه أحد قبل المباراة، أعتقد عندما رأوا القائمة تساءلوا أين يلعب هذا الرجل، أعتقد الآن أنهم يعرفون".

"كان الفتى جيداً جداً، فبدلاً من التحدث أو البكاء عن هاري كين وموسى سيسوكو وهوغو لوريس وبن ديفيس، فلنبتسم مع تانغانغا".

© The Independent

المزيد من كرة القدم