"جوشوا" يستعيد عرشه في الملاكمة عبر نزال الدرعية

كان قد خسر من آندي في نزالهما الأخير في نيويورك قبل أشهر من لقائهما في "نزال الكثبان"

تمكن جوشوا من  الفوز على غريمه آندي رويز بمجموع نقاط النزال المقام (الهيئة العامة للرياضة)

استعاد الملاكم البريطاني انتوني جوشوا عرشه في رياضة الملاكمة، بعد فوزه على غريمه المكسيكي آندي رويز بمجموع نقاط النزال المقام في مدينة الدرعية التاريخية في الرياض.

ونجح جوشوا من خلال هذا النزال في استعادة ألقاب الاتحاد الدولي للملاكمة وجمعية الملاكمة العالمية ومنظمة الملاكمة العالمية للوزن الثقيل، وهي الألقاب التي انتزعها منه رويز في النزال الذي جمع بين الاثنين في حلبة "ماديسون سكوير غاردنز" في يونيو (حزيران) الماضي في نيويورك.

وشهد الحدث إقامة نزالات عدة، إذ حقق  الكرواتي فيليب هيرغوفيتش لقب WBC العالمي للوزن الثقيل بعد تغلبه على الأميركي إريك مولينا بالضربة القاضية، أما في الوزن الخفيف فقد فاز السعودي زهير القحطاني بحزام الشرق الأوسط للوزن الخفيف، أما فيما يخص النزال الذي جمع الروسي آلكسندر بوفيتكن والأميركي مايكل هنتر، فقد انتهى بالتعادل بعد مواجهة طويلة امتدت 12 جولة متواصلة.

وانتصر في نزالات الهواة كلٌ من ماجد النقبي والبريطاني ديليان وايت، والأذربيجاني محمود رسول ماجيدوف.

البريطانيون يكتسحون الحضور

وشهدت منصة البيع التي باشرت ببيع تذاكر القمة قبل النزال بأسبوع طلباً خارجياً كبيراً على التذاكر، فبحسب احصائية اللجنة المنظمة للنزال التاريخي، فإن نصف مبيعات التذاكر قد اشتراها مشجعون قادمون من المملكة المتحدة دعماً لمواطنهم "جوشوا" صاحب الشعبية الكبيرة هناك، بالإضافة إلى مواطنين من 65 دولة أخرى من محبي رياضة الملاكمة، ما دفع باللجنة المنظمة لموسم الدرعية لطرح تذاكر إضافية قبيل النزال بأيام.

النزال الذي حضره ايضاً ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، وصفه إدي هيرن المروج لبطولة العالم للوزن الثقيل بأنه "قد يغير وجه رياضة الملاكمة للأبد"، وحظي بشعبية وترقب كبير بين أوساط البريطانيين بعد أن حقق المكسيكي رويز المفاجئة بهزيمته لجوشوا في يونيو الماضي.

وعلق رئيس هيئة الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل أن الدرعية حظيت بعدد كبير من الزوار أتوا من مختلف دول العالم، واصفاً نزال "رويز وجوشوا" بأنه الحدث الأهم في موسم الدرعية 2019.

وأضاف رئيس هيئة الرياضة بعد انتهاء المؤتمر الصحافي الخاص بالنزال الكبير "نجحنا باستضافة هذا النزال في الدرعية، وسنعكس صورة السعودية من خلاله"، وحول الدور الذي لعبه النزال في اجتذاب الزيارة، قال "نتوقع زيادة كبيرة في عدد الزوار من مختلف دول العالم لحضور فعاليات موسم الدرعية 2019".

مضيفاً حول التفاعل الاعلامي الدولي مع المناسبة "الاهتمام الإعلامي الأجنبي غير مسبوق، فأكثر من 200 وسيلة إعلامية دولية وصلت إلى المملكة على دفعات وأجرت اللقاءات وحضرت المؤتمرات وزارت ميدان الدرعية، وجميعها اتفقت على أمر واحد وهو أن السعودية اليوم تصنع تاريخًا رياضيًّا جديدًا، وتقدّم للعالم تحفة معمارية تناسب قيمة الحدث وتجعل كل مواطن سعودي فخورًا بما يراه العالم".

ميدان الدرعية

يشار إلى أن ميدان الدرعية الذي احتضن هذا النزال قد تم تشييده خصيصًا لهذه المناسبة في وقت زمني قصير، إذ لم تتجاوز فترة انشاء الميدان الذي ابتدأ العمل به منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي إلا شهرين، شارك أكثر من 200 مهندس وخبير في بناء أكبر ميدان مكشوف على مستوى العالم، بمساحة بلغت 10 آلاف متر مربع، وتتسع المدرجات لـ 15 ألف متفرج، فيما أشرف على تنظيم هذا التوافد في هذه المنشأة أكثر من 2000 موظف.

وحول التجهيزات قال إدي هيرن المدير الإداري لـ Matchroom Boxing الشركة المسوّقة للحدث "كنت متفائلا ومتحمسا جدًّا لإقامة هذا النزال في هذه الأرض تحديدًا، لأنني أعلم جيدًا حجم العمل الذي قام به السعوديون لتجهيز هذا الحدث وهذه الحلبة في وقت زمني قياسي، وجدت خططًا تنظيمية محكمة ودقيقة سواء للزوار من المشجعين وكذلك الإعلاميين القادمين من الخارج"، مشيرا إلى أن كل الأمور سارت على ما يرام.

المزيد من رياضة