Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

يورغن كلوب: فان دايك الأحق بالكرة الذهبية وليس ميسي

كان قلب الدفاع حجر الزاوية في الفريق الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا

الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول مع مدافعه الهولندي فيرجيل فان دايك (رويترز)

يعتقد يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، أن مدافعه فيرجيل فان دايك كان أفضل لاعب في العالم هذا العام، وادّعى أن اللاعب الهولندي يجب أن يفوز بجائزة الكرة الذهبية "البالون دور" متفوقاً على ليونيل ميسي.

وكان قلب الدفاع الهولندي أظهر حضوراً هائلاً مع فريق "الريدز" خلال المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي، وفاز بدوري أبطال أوروبا.

وظل اللاعب رقم 4 في ليفربول حاضراً بصفة دائمة في كل مباريات فريقه في الدوري هذا الموسم، ولم يفقد دقيقة واحدة، حيث فاز فريق "الريدز" في 12 من 13 مباراة، ليُحقق الصدارة بفارق ثماني نقاط عن أقرب ملاحقيه.

إن عروضه الكبرى وثباته على مستواه وقيادته لزملائه تجعله لاعبا لا بديل له في فريق "الريدز"، ويقول مديره الفني إنه يجب الاعتراف به على أنه الأفضل في العالم هذا العام نتيجة لذلك.

ومع ذلك، فقد اعترف كلوب تماماً بأن ميسي هو الأفضل في العالم على مدار فترة زمنية أطول.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"إذا منحت الكرة الذهبية لأفضل لاعب في هذا الجيل، فعليك أن تمنحها دائماً لليونيل ميسي، هذا ما هو عليه الأمر، لكن إذا منحتها لأفضل لاعب في الموسم الماضي، فقد كان فيرجيل فان دايك، لا أعرف بالضبط كيف تسير الأمور، لكن هذه رؤيتي".

"أفضل لاعب على الإطلاق؟ ليونيل، أما الأفضل في الموسم الماضي؟ هذا فيرجيل، لكننا سنرى".

وكان فان دايك في قلب فريقه مرة أخرى في نهاية الأسبوع، حيث فاز ليفربول على كريستال بالاس بنتيجة 2-1.

وعلى الرغم من استقبال هدف التعادل بعد عشر دقائق من اللعب، فإن فريق كلوب لا يزال يجد طريقة لكسب النقاط الكاملة، والحفاظ على فارق النقاط عن ملاحقيه في القمة، لكن المدير الفني يقول إنه لا يشعر بالقلق تجاه النقاط الفاصلة مع المنافسين، وأن تهديد ليستر لفريقه لا يقلّ عن تهديد سيتي.

"نحن لا نشعر بالقلق حقاً حول هذا الموضوع، إنها فقط ثماني نقاط مع ليستر، لا يمكننا نسيان أنهم كانوا أبطالاً، منذ ثلاث أو أربع سنوات، كما أن تشيلسي يُقدم موسماً لا يُصدق حتى الآن".

"إذا خسرنا المباراة الأخيرة التي لعبناها أمام كريستال بالاس، كنا سنفقد نقاطا ونصبح متصدرين بفارق خمس نقاط فقط، ويتحدث الناس عن أشياء مختلفة".

"الشيء الرئيس هو أننا نبقى مسترخين حيال ذلك، نحن لا نفكر في النقاط، لا نفكر في فجوة النقاط، نفكر في المباراة التالية، نأمل أن نتمكن من البقاء على هذا النحو".

ويلعب ليفربول الآن ثلاث مباريات متتالية على ملعبه، حيث يواجه نابولي وبرايتون في "أنفيلد" قبل ديربي ميرسيسايد ضد إيفرتون يوم 4 ديسمبر (كانون الأول).

© The Independent

المزيد من رياضة