ملثمون يهاجمون مكتب "العربية والحدث" وعدد من الفضائيات العاملة في بغداد

رئيس مجلس النواب العراقي يطالب بفتح تحقيق وتوفير الحماية للصحفيين

مكتب العربية في بغداد تلقى تهديدات قبل الهجوم 

هاجم ملثمون يوم السبت مكتب قناة العربية في العاصمة العراقية بغداد واعتدوا على الموظفين بالضرب وأقدموا على تحطيم محتويات المكتب.

وأدان رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، الاعتداء على مكتب "العربية والحدث" في بغداد وطالب بفتح تحقيق بالهجوم، وتوفير الحماية اللازمة للفريق هناك.
           
وتلقى مكتب العربية تهديدات في الأيام الماضية، وطلب من الجهات الأمنية توفير الحماية اللازمة وبالفعل تم توفير الحماية لمدة قصيرة، إلا أن ضغط المظاهرات أجبر فرق الحماية على الانسحاب والمغادرة.

ووقع الهجوم عندما أقلت سيارات سوداء اللون أشخاصا ملثمين، يرتدون زيّا أسود اللون حيث اعتدوا على الكادر المتواجد في مكتب القناة، وضربوا الموظفين بالأسلحة، ثم قاموا بتحطيم المعدات والأجهزة المحمولة.

ووقعت حالات اعتداء على مقرات صحفية أخرى إذ اقتحمت قوات ملثمة مقر قناة NRT   التي تملكها النائبة الكردية السابقة سروة عبد الواحد وشقيقها شاسوار عبد الواحد.

 وأوقف بث القناة من مقرها الكائن في قلب بغداد قبالة شارع أبي نواس في سابقة خطيرة تهدد أمن وحياة العاملين في الصحافة.

وأقدمت السلطات خلال الأيام الماضية على وقف خدمة الانترنت كما تعرضت بعض الصحف والفضائيات إلى مداهمات واعتداءات على العاملين.

المزيد من العالم العربي