وفاة جديدة بمرض غامض مرتبط بالسجائر الالكترونية

تجدد حملات المطالبة بالاقلاع عن التدخين باستنشاق البخار

إنه ليس مجرد لهو ببخار الماء، بل يتسبب الـ"فابينغ" بأضرار خطيرة للرئتين قد توصل إلى الوفاة (رويترز)

يوجه كبار المسؤولين في قطاع الصحة في الولايات المتحدة تحذيراتهم إلى الناس بالتوقف "الفوري" عن استخدام السجائر الإلكترونية، بعد وفاة شخص ثانٍ بسبب مرض مرتبط بتلك الأجهزة في ولاية أوريغون.

وارتبطت حالتا الوفاة المرتبطة باستنشاق بخار سوائل تحتوي على مادة "تي إتش سي" التي توجد في القنب الهندي ولها تأثير نفسي، لكن يمكن شراؤها من متاجر مرخصة في تلك الولاية الأميركية، وفقاً لـ"هيئة أوريغون الصحية".

في أحدث حالة وفاة مرتبطة بتدخين البخار ("فابينغ" Vaping)، نُقِل ذلك الشخص إلى المستشفى بسبب مشاكل في الجهاز التنفسي متأتية من استنشاق مواد تحتوي على القنب الهندي. واستطراداً، أدّت الوفاتان إلى توجيه دعوات إلى الناس للتوقف عن تدخين السجائر الإلكترونية وفرض حظر مؤقت على بيع تلك المنتجات في ولاية أوريغون.

وذكر الدكتور دين سايدلينجر مسؤول الصحة في تلك الولاية، إنه "يجب على الناس التوقّف فوراً عن استخدام أدوات التدخين باستنشاق البخار... إذا كنتم تستخدمون تلك الأدوات، سواء لتدخين الحشيش أو النيكوتين أو غيرهما، أقلعوا عنها، وإذا كنتم لا تستخدمونها، فلا تبدؤوا بذلك".

في هذه الأثناء، طلبت النائبة الجمهورية شيري هيلت من المحافظة كيت براون أن تصدر على الفور حظراً مؤقتاً على بيع كل أدوات التدخين باستنشاق البخار، بانتظار أن يتعمق خبراء الصحة في معرفة سبب المرض المتصل بذلك النوع من التدخين.

وفي بيان لها، أوردت السيدة هيلت، النائبة الجمهورية من مدينة "بيند" الصغيرة في أوريغون، أن تلك الولاية "تحتاج إلى وقف فوري للمبيعات، وتنظيم أقوى وطويل الأمد لجميع المنتجات المتعلقة بالتدخين عبر استنشاق البخار، من أجل إنقاذ الأرواح ومنع الإدمان وحماية الصحة العامة".

وحتى الآن، ظهرت في ولاية أوريغون خمس حالات ضمن موجة الإصابات الرئوية الحادة التي اندلعت على الصعيد الوطني ويعتقد أنها ناجمة عن تدخين البخار والسجائر الإلكترونية. يذكر أن أول حالة وفاة في الولاية حدثت في شهر يوليو (تموز) وجرى الإعلان عنها في 3 سبتمبر (أيلول). وكذلك نُقِلَ الشخصان إلى المستشفى بعد تدهور أعراضهما المرضية التي شملت ضيق التنفس والسعال والألم في الصدر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى الصعيد الوطني، حدثت 805 حالات معظمها بين الصغار والشباب، في 46 ولاية (إضافة إلى مقاطعة أميركية واحدة)، وفقاً لـ"مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها" الأميركية.

وسُجّلت 13 حالة وفاة إضافية في عشرة ولايات، من بينها حالة الوفاة الأولى في ولاية أوريغون. وتشمل الوفيات المؤكد صلتها بتدخين البخار، موت شخصين في كاليفورنيا واثنين في كانساس وآخرَين في ولاية أوريغون، وحالة واحدة في ولايات فلوريدا وجورجيا وإلينوي وإنديانا ومينيسوتا وميسيسيبي وميسوري.

وشكّل الذكور ثلاثة أرباع الحالات في 373 إصابة بأمراض متصلة بالسجائر الإلكترونية، وتراوحت أعمار المُصابين بين 18 و34 عاماً في ثلثي الحالات، بينما شكل القاصرون 16 في المئة، وفقاً لمراكز مكافحة الأمراض.

في سياق متصل، أصدر مسؤولو الصحة في كاليفورنيا التي تحتضن أكبر سوق شرعي للقنب الهندي في العالم، نصيحة عامة هذا الأسبوع تحث الناس على وقف كل أنواع التدخين باستنشاق البخار.

وكذلك يشار إلى أن ولاية ماساتشوستس التي تسمح للأشخاص فوق سن الـ21 عاماً باستخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية، تماماً كما في كاليفورنيا، قد تجاوزت في إجراءاتها كل الولايات الاخرى. إذ أصدرت حظراً على بيع منتجات التدخين باستنشاق البخار مدته أربعة أشهر.

© The Independent

المزيد من صحة