فرانك لامبارد يؤكد عدم وجود مشكلة في غرفة ملابس تشيلسي بعد إهدار روس باركلي ركلة جزاء أمام فالنسيا

بدا أن باركلي طلب تسديد ركلة الجزاء ليسددها في العارضة

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

أصر فرانك لامبارد، المدير الفني لفريق تشيلسي، على أنه لا توجد مشكلة في غرفة تبديل الملابس بعد أن طالب روس باركلي بتسديد ركلة الجزاء المتأخرة للنادي ضد فالنسيا في دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، ليسددها في القائم.

وتلقى فريق البلوز هدفاً من جناح فالنسيا رودريغو، لكنه حصل على شريان الحياة حينما احتسبت تقنية الفيديو ركلة جزاء لصالحه بداعي وجود لمسة يد داخل منطقة الجزاء.

لكن ركلة جزاء باركلي ارتطمت بالعارضة، ليخسر لامبارد وفريقه الشاب أولى مبارياته بنتيجة 1-0 في المجموعة الثامنة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال لامبارد بعد المباراة "روس هو من يسدد ركلات الجزاء إذا كان في التشكيل".

"لقد أخذها وأخطأها، إنها قصة رائعة للقول إن هناك خلافا بين اللاعبين، إن كان قد سجلها لما كانت هناك قصة، لكنه أخذها وأهدرها وهذه هي القصة".

"خيبة أملنا جميعاً هي أننا لم نحصل على فرصة للفوز بالمباراة، ولا توجد مشكلة في غرفة الملابس".

وما زاد الطين بلة لتشيلسي، تعرض الصاعد ماسون مونت لإصابة في مستهل مبارياته الأوروبية بعد تدخل قوي من لاعب خط وسط أرسنال السابق فرانسيس كوكيلين عليه.

ولقد تلقى كوكلين بطاقة صفراء فقط على هذا التدخل السيئ، وبعد محاولة مونت اللعب اضطر إلى الخروج بعد 14 دقيقة.

وقال لامبارد عن فقدان مونت "لقد أثر على المباراة ونعرف جيداً كيف يلعب".

"إنها إصابة في الكاحل ونأمل ألا تكون سيئة للغاية، يجب تقييمه خلال الأيام القليلة المقبلة".

© The Independent

المزيد من كرة القدم