Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيران تبدأ محاكمة سويدي يعمل في الدبلوماسية الأوروبية

ستوكهولم: لا يوجد أي أساس على الإطلاق لإبقائه رهن الاحتجاز التعسفي

يحتجز المواطن السويدي داخل سجن سيئ السمعة في طهران (رويترز)

أعلن وزير الخارجية السويدي أن إيران بدأت محاكمة سويدي يعمل في السلك الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي بعد احتجازه منذ 17 أبريل (نيسان) 2022.

وقال وزير الخارجية توبياس بيلستروم في تصريح مكتوب تلقته وكالة الصحافة الفرنسية، السبت، "لقد أبلغت اليوم أن محاكمة يوهان فلوديروس بدأت في طهران".

وأوقف يوهان فلوديروس، البالغ من العمر 33 سنة، خلال أبريل 2022 في مطار طهران أثناء عودته من عطلة مع أصدقاء.

والسويدي الذي يعمل في السلك الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي، محتجز في سجن إوين السيئ الصيت في طهران.

وقال بيلستروم إن فلوديروس "محتجز تعسفاً"، مضيفاً "لا يوجد أي أساس على الإطلاق لإبقاء يوهان فلوديروس رهن الاحتجاز، ناهيك بتقديمه للمحاكمة".

وتابع وزير الخارجية السويدي، "لقد أوضحت السويد والاتحاد الأوروبي هذا الأمر بصورة جلية لممثلي إيران".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي سبتمبر (أيلول)، أعلن القضاء الإيراني أن فلوديروس "ارتكب جرائم" في البلاد، ويجري الانتهاء من التحقيق في قضيته.

وصرح مسؤول في الاتحاد الأوروبي، طلب عدم الكشف عن اسمه، في سبتمبر بأنهم لم يتلقوا "إجابة واضحة" عن سبب اعتقال فلوديروس.

وكثيراً ما استخدمت إيران الرعايا الأجانب المحتجزين ورقة مساومة لتأمين إطلاق سراح مواطنيها أو استرداد أموال مجمدة في الخارج.

وجاء اعتقال فلوديروس بعد الحكم على مواطن إيراني بالسجن مدى الحياة في السويد لدوره في عمليات الإعدام الجماعية التي نفذها النظام الإيراني عام 1988 في حق آلاف المعارضين. كما تضررت علاقات الاتحاد الأوروبي مع إيران بسبب مدها روسيا بالأسلحة وقمع الاحتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني في 16 سبتمبر 2022 بعد احتجازها لدى شرطة الأخلاق بزعم انتهاكها قواعد اللباس الصارمة للنساء في إيران.

وفرض الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة حزمات متتالية من العقوبات على إيران بسبب إمدادات الأسلحة وقمع المتظاهرين.

اقرأ المزيد

المزيد من متابعات