Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فضيحة بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي في الجزء الثالث من "قصة جريمة اميركية"

تشارك لوينسكي بنفسها في احدث موسم من المسلسل الناجح للمؤلف ريان ميرفي

هل هناك من نسي مونيكا لوينسكي والرئيس السابق بيل كلينتون والمحقق كينيث كلارك؟ ستذكره أقنية التلفزة بتلك المجريات قريباً (وكالة الصحافة الفرنسية)

تشارك مونيكا لوينسكي في إنتاج الموسم الجديد المقبل من مسلسل "قصة جريمة أميركية" للمؤلف ريان ميرفي، الذي سيتناول فضيحة كلينتون- لوينسكي. وفي منتصف التسيعينات من القرن العشرين، عملت لوينسكي متدربة في البيت الأبيض. وسلطت عليها أضواء الإعلام والسياسة عندما تورطّت في فضيحة جنسية مع الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

أعلنت شركة "إف إكس" للإنتاج الفني خبراً مفاده أن المسلسل الجديد يحمل عنوان "اتهام: قصة جريمة أميركية" سيكون من بطولة بيني فيلدشتاين (بطلة فيلم "ليدي بيرد") في دور لوينسكي، وسارة بولسون في دور ليندا تريب الموظفة التي سجّلت المكالمات الهاتفية بين كلينتون ولوينسكي، وأنالي آشفورد بطلة مسلسل "أسياد الجنس" في دور بولا جونز التي اتهمت الرئيس كلينتون بالتحرش الجنسي أيضاً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يُعلن حتى الآن عن الممثل الذي سيؤدي شخصية بيل كلينتون. وفي وقت سابق، ألمح ميرفي الذي فازت سلسلته الثانية حول اغتيال جياني فيرساتشي بجائزتي "غولدن غلوب"، إلى خططه عن إنتاج موسم من المسلسل حول شخصية لوينسكي. إذ أخبر مجلة "ذا هوليوود ريبورتر" السنة الماضية أنه لن يُنجِزْ ذلك إلا بمشاركة لوينسكي.

وآنذاك، أورد أنه "لقد قلت لها لا ينبغي أن يروي أحد غيرك قصتك... إذا كنت ترغبين في إنتاجها معي، فإنني أود ذلك".

في تطوّر متصل، أفاد جون لاندغراف، الرئيس التنفيذي لشركة "إف إكس" أن السلسلة ستستند إلى كتاب "مؤامرة واسعة... الفضيحة الجنسية الحقيقية التي كادت تطيح برئيس" للكاتب جيفري توبين. وأضاف، "هناك كثير من الفوارق الدقيقة (بين الرواية الشائعة عن تلك الفضيحة) والقصة التي لا يعرفها الناس".

يشار إلى أن ميرفي يعمل في الأقل على مشروعين آخرين من إنتاج شركة "نيتفلكس" للبث التدفقي عبر الإنترنت، إضافة إلى المسلسلات التي تنتجها "إف إكس" وتشمل "قصة رعب أميركية" و"وضعية تصوير"، بعد توقيعه السنة الماضية على صفقة مع "نتفليكس" تبلغ قيمتها الإجمالية 300 مليون دولار أميركي.

ويشكّل الموسم القادم من مسلسل "قصة جريمة أميركية" التفحص الأحدث في أعمال تناولت تلك الفضيحة التي وقعت في 1998. وتتولى الكاتبة المسرحية الأميركية سارة بيرغس، الكتابة الدرامية في ذلك الموسم الذي تقرر أن يُطلق في 27 سبتمبر (أيلول) من 2020، مع توقع أن يبدأ الإنتاج في فبراير (شباط) 2020.

© The Independent

المزيد من منوعات