حبس أحمد الفيشاوي لامتناعه عن سداد نفقة ابنته

المحكمة قضت بسجن الفنان شهراً أو دفع المبلغ المستحق... ونجلته توجه إليه رسالة حزينة

الفنان المصري أحمد الفيشاوي (الصفحة الرسمية للفنان على فيسبوك)

بقدر موهبة الفنان المصري أحمد الفيشاوي المتفجرة تفجَّرت أيضاً مشكلاته على الصعيد الشخصي، فمنذ بداية بزوغ نجمه بدأت المشكلة بارتباط اسمه بالزواج من سيدة تُدعى هند الحناوي، وإنجاب طفلته (لينا)، لكنه أنكرهما أعواماً، ثم عاد واعترف، وقال في أحد حواراته الصحافية، "نادم على كل ما فعلته بابنتي، عندما رفضت الاعتراف بها، لكني الآن أعترف أمام الجميع بأن لينا أحمد الفيشاوي ابنتي، ولن أتخلى عنها أبداً".

وتابع، في تصريحاته، "الأمر كان كابوساً بالنسبة إليَّ، وربما كان مجرد عندٍ وتحدٍ لهند الحناوي ووالدها، لكني الآن وبعد مرور وقت طويل على الموضوع رجعت لنفسي، وفكرت طويلاً بأن هذه الطفلة لا ذنب لها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

إما الدفع أو الحبس
ومرَّت السنوات حتى تصاعدت الأزمات بين الفيشاوي وأم ابنته (لينا) بخصوص نفقات تعليم نجلته، حيث تدرس الفتاة في لندن، وحكمت المحكمة أكثر من مرة بوجوب إنفاق الأب على ابنته، وحددت مبلغاً من المال، لكن لم يلتزم أحمد الفيشاوي بالدفع، وظلت الأمور متوترة بينهما.

آخر تصاعد للخلاف انتهى بحكم المحكمة حبس الفيشاوي مدة شهر لامتناعه عن سداد متجمد نفقة ابنته "لينا" من طليقته هند الحناوي في الدعوى المقيدة برقم 86 سنة 2019 محكمة أسرة الخليفة بالقاهرة.

وفي تصريحات خاصة لـ"إندبندنت عربية"، قال محامي هند الحناوي شعبان سعيد، إنه "أقام الدعوى لامتناع الفيشاوي عن سداد النفقة المقررة لصالح ابنته، المقدرة بـ234600 ألف جنيه (نحو 14 ألف دولار أميركي)، والصادر بها حكم قضائي واجب النفاذ، رغم إعلانه بأمر الدفع، والتحريات أثبتت قدرته على السداد".

لا تفاوض ولا طعن
وأكد المحامي أنه "لا تفاوض ولا طعن على الحكم، فهو واجب النفاذ، ولا يجوز الطعن عليه، وأنه في حالة القبض علي الفيشاوي سيكون ملزماً بتنفيذ الحكم الصادر ضده، أو دفع متجمد النفقة لابنته".

 

ولم يعلق الفنان أحمد الفيشاوي على حكم المحكمة بحبسه، وحاولنا الاتصال به لكنه لم يرد.

وعلى جانب آخر نشر الفيشاوي صورة تجمعه بزوجته وهما على متن إحدى الطائرات، وعلق قائلاً "في طريقي إلى القاهرة، أنا أعدكم بالعمل بجد أكبر عشر مرات للحفاظ على تراث والدي، فخور جداً وشعور قوي جداً بمساندة زوجتي لي".

رسائل حزينة
وتعليقا على القرار قالت لينا ابنة أحمد الفيشاوي على صفحتها الشخصية بـ"إنستغرام"، "أنا حزينة. كنت أتمنى أن تكون موجوداً دائماً من أجلي مثل الأب لابنته".

 

يذكر أن أحمد الفيشاوي رفع دعوى لحرمان ابنته لينا من السفر في حالة وجودها بمصر،  وهذا ما يفسر غيابها عن القاهرة منذ ثلاث سنوات، وأيضا عدم حضورها عزاء ودفن جدها فاروق الفيشاوي خوفاً من المنع من السفر.

تقول الدكتورة سلوى عبد الباقي، جدة لينا، "إن المنع من السفر تصرف كيدي يهدد حياة الفتاة وتعليمها، ولا يجب أن يتم المجازفة به".

وعبرت لينا، في تصريحات صحافية، عن حزنها لعدم حضور دفن جدها، الذي كان يحبها كثيراً، وحزنت بشدة لوفاته، ولم تفهم لماذا منعها والدها من السفر، وجعلها تضطر إلى المكوث في لندن دون العودة إلى القاهرة".

 

وكتبت على "إنستغرام" منشوراً قالت فيه حينها "لكل اللي بيسأل، أنا ليه ماحضرتش جنازة جدي؟ ده بسبب إن والدي ربنا يباركله لديه حكم محكمة يمنعني من السفر إلى إنجلترا مرة أخرى في حال زرت مصر".

المزيد من فنون وأضواء