ديزني تقدم فيلم "هوم ألون" بحلة جديدة

كان الفيلم الأصلي الذي أُنتج عام 1990 من بطولة ماكولي كولكين الذي لعب دور طفل متميز عمره ثماني سنوات يغادر منزله خطأً حين تذهب عائلته في عطلة

صورة من فيلم "هوم ألون" (يوتيوب)

تعمل شركة ديزني على إعادة إحياء عدد من أفلام الأطفال الشهيرة، بما في ذلك فيلم أعياد الميلاد الكلاسيكي "وحيداً في المنزل" (Home Alone) .

وأفاد موقع "ديدلاين" للأخبار الفنية، أن الرئيس التنفيذي لشركة ديزني بوب آيجير أعلن أن خدمة البث التدفقي التي تحمل اسم "ديزني بلس " ( Disney +) ستتضمن على ما يبدو ترخيصاً بإعادة تقديم أربع أفلام من محتويات مكتبة فوكس التي حصلت عليها ديزني أخيراً، ومن بينها "وحيداً في المنزل" و "ليلة في المتحف" و "مذكرات الفتى الجبان" و " أرخص بدزينة".

يُشار إلى أن فيلم "وحيداً في المنزل" أو "هوم ألون" الأصلي الذي ظهرعام 1990، كان من بطولة ماكولي كولكين الذي لعب دور كيفن ماكاليستر، وهو طفل عمره ثماني سنوات، وجد نفسه فجأة بعيداً عن عائلته التي نسيته خطأً وتوجهت إلى باريس لقضاء العطلة من دونه.  

وقال آيجير إن الشركة ستُجري عملية "إعادة تخيّل" لهذه الأعمال من أجل جيل جديد، لكنه لم يوضح الشكل الذي ستتخذه الافلام الجديدة عند إعادة إحيائها أو متى ستدخل حيز الإنتاج.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت ديزني قد أعلنت في وقت سابق أنها ستُعيد تقديم أحد أفلامها الكلاسيكية المعنون"النبيلة والشارد" بطريقة الرسوم الحاسوبية المتحركة الواقعية من أجل طرحه على خدمة البث التدفقي الخاصة بها، وسيكون من بطولة تيسا تومبسون التي ستسجل صوت النبيلة بينما سيؤدي جاستن ثيرو بصوته شخصية الشارد.

وأوضح آيجير أن ديزني "ركزّت على الاستفادة من مكتبة فوكس الضخمة التي تتضمن عناوين عظيمة من أجل إثراء تنوّع المحتوى على منصات البث التدفقي الخاصة بها أي [ديزني بلس و هولو]، بالإضافة إلى الحصول على تراخيص لعرض أعمال مثل "آفاتار"، و"كوكب القردة"، و"رجال إكس" و "ديدبول".

يُذكر أن مكتبة "ديزني بلس" ستحتوي بالمجمل على أكثر من 7500 حلقة مسلسل تلفزيوني و 400 فيلم مع حلول نهاية العام الأول على إطلاقها.

© The Independent

المزيد من تلفزيون وإذاعة