مقتل ثلاثة من موظفي الأمم المتحدة بتفجير في بنغازي

توافق على وقف العمليات العسكرية أثناء عطلة عيد الأضحى

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للمنظمة الدولية  أنطونيو غوتيريش دان الهجوم بسيارة ملغومة في ليبيا والذي أودى بحياة ثلاثة من العاملين بالمنظمة الدولية وأصاب آخرين، واضاف في بيان "يدعو الأمين العام للأمم المتحدة جميع الأطراف إلى احترام الهدنة الإنسانية خلال عيد الأضحى والعودة للمفاوضات للسعي إلى المستقبل الآمن الذي يستحقه شعب ليبيا".

وكان قتل اثنان من موظفي الأمم المتحدة بانفجار سيارة ملغومة في مدينة بنغازي شرق ليبيا السبت 10 سبتمبر (أيلول). وقال أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي للصحافيين إن القتيلين من حرس بعثة الأمم المتحدة، مضيفاً أن 10 أشخاص آخرين أُصيبوا بينهم أطفال. ولاحقاً، أفيد عن وفاة موظف آخر من البعثة الأممية متأثراً بجروحه في الهجوم لترتفع حصيلة قتلى الهجوم إلى ثلاثة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"في مرحلة جمع المعلومات"

وأفادت مصادر طبية وأمنية عدة بأن اثنين من موظفي الأمم المتحدة أحدهما أجنبي قُتلا في الانفجار، بينما أوضح المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في رسالة بالبريد الإلكتروني إن البعثة "في مرحلة جمع المعلومات".

ووقع الانفجار أمام مركز تجاري ومصرف، وشوهدت في الموقع سيارة واحدة على الأقل تابعة للأمم المتحدة محترقة.

وقف العمليات العسكرية

وبالتزامن مع توقيت الانفجار تقريباً، أعلن قائد قوات الجيش الوطني خليفة حفتر وقف العمليات العسكرية أثناء عطلة عيد الأضحى التي تستمر من السبت وحتى يوم الثلاثاء، حسب بيان صادر عن قواته في بنغازي.

وكانت حكومة الوفاق الوطني أعلنت الجمعة قبولها لاقتراح من الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار أثناء عطلة العيد، موضحةً أن بعثة الأمم المتحدة ستكون مسؤولة عن مراقبة أي انتهاكات لوقف إطلاق النار.

المزيد من العالم العربي