Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هبكينز يتولى رسميا رئاسة وزراء نيوزيلندا خلفا لجاسيندا أرديرن

واجهت حكومة يسار الوسط خلال العامين الماضيين ارتفاع التضخم واستعادة المعارضة المحافظة لزخمها

تولى كريس هبكينز رسمياً، اليوم الأربعاء، منصب رئيس وزراء نيوزيلندا خلفاً لجاسيندا أرديرن التي فاجأت النيوزيلنديين، الأسبوع الماضي، بإعلان استقالتها.

وأدى هبكينز البالغ 44 سنة اليمين أمام الحاكم العام لنيوزيلندا خلال حفل أقيم في العاصمة ويلينغتون.

وقال هيبكنز بعد توليه منصبه "هذا أكبر امتياز وأكبر مسؤولية في حياتي"، مضيفاً "أشعر بالاندفاع والحماسة لمواجهة التحديات الماثلة".

وأحدثت استقالة أرديرن صدمة في نيوزيلندا بعد أقل من ثلاث سنوات على فوزها بولاية ثانية إثر فوز انتخابي ساحق.

وخلال ولايتها، واجهت أرديرن جائحة "كوفيد-19" وثوراناً بركانياً فتاكاً وأسوأ اعتداء يرتكب في البلاد عندما أقدم شخص يؤمن بتفوق البيض عام 2019 على قتل 51 مصلياً مسلماً في مسجدين في كرايستشيرش.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان آخر ظهور علني لها كرئيسة للوزراء عند خروجها من البرلمان، الأربعاء، وسط تصفيق المئات من المواطنين الذين كانوا في انتظارها.

وواجهت حكومة يسار الوسط التي ترأستها أرديرن خلال العامين الماضيين ارتفاع التضخم واستعادة المعارضة المحافظة لزخمها.

وتقع الآن على عاتق هبكينز المسؤول السابق عن مكافحة "كوفيد"، مهمة إحياء شعبية الحكومة قبل الانتخابات المقررة في أكتوبر (تشرين الأول).

ويُطلق على هبكينز الوالد لطفلين لقب "تشيبي"، وهو يصف نفسه بأنه نيوزيلندي عادي من الطبقة العاملة يفضل ركوب الدراجة للذهاب إلى عمله.

وقال هبكينز في تصريح سابق لصحافيين أمام البرلمان في العاصمة ويلينغتون "أعتبر أنني أملك التصميم والقدرة على دفع الأمور إلى الأمام" مشدداً على أنه قادر على الفوز بالانتخابات.

المزيد من دوليات