Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عقوبات أميركية جديدة مرتبطة بـ"حزب الله"

اتخاذ إجراءات ضد شخصين وشركتين مقرهما لبنان بسبب تقديم خدمات مالية للجماعة المصنفة إرهابية

وزارة الخزانة الأميركية (رويترز)

فرضت الولايات المتحدة، الخميس الأول من ديسمبر (كانون الأول) الحالي، عقوبات على أفراد وشركات، بزعم تقديمهم خدمات مالية لجماعة "حزب الله" وتسهيل شراء أسلحة للجماعة.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان، إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة اتخذ إجراءات ضد شخصين وشركتين مقرهما لبنان بسبب تقديم خدمات مالية لـ"حزب الله"، إلى جانب شخص آخر شارك في تسهيل شراء أسلحة للجماعة.

وتأسست الجماعة في عام 1982 على يد الحرس الثوري الإيراني وتصنفها الولايات المتحدة ودول غربية أخرى على أنها "منظمة إرهابية". 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتحظر لوائح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عموماً جميع المعاملات من جانب الأميركيين أو داخل الولايات المتحدة، التي تتعلق بأي ممتلكات أو مصالح للكيانات المعنية.

ومن بين الأشخاص الذين فُرضت عليهم عقوبات عادل محمد منصور، الذي كان يقود مؤسسة شبه مالية يديرها "حزب الله"، وحسن خليل الذي عمل على شراء أسلحة لصالح "حزب الله"، وناصر حسن الذي عمل مع جهة قدمت خدمات مالية للجماعة، بحسب ما ذكرته وزارة الخزانة.

وفي الشهر الماضي، أصدرت الولايات المتحدة عقوبات على شبكة دولية لتهريب النفط قالت إنها تدعم "حزب الله" و"فيلق القدس" الإيراني، واستهدفت عشرات الأشخاص والشركات والناقلات. 

المزيد من الأخبار