Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ألمانيا وحلم كسر عقدة الإسبان في المونديال

كوستاريكا واليابان تبحثان عن صناعة المجد بمجموعة الموت

كأس العالم لكرة القدم  (رويترز)

 بدأ العد التنازلي لانطلاق نسخة كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر وسط توقعات بنسخة مختلفة ومنافسة قوية وشرسة على لقب المونديال. ويظهر المنتخبان الإسباني والألماني معاً في هذه النسخة بدور المجموعات برفقة كوستاريكا واليابان وهي المجموعة التي يتوقعها الجميع نارية بين المنتخبات الأربعة.

 منتخب إسبانيا

في مونديال 2022، تنتظر المدير الفني لمنتخب إسبانيا لويس إنريكي وكتيبة منتخب إسبانيا اختبارات ثقيلة في بداية مشواره مثل ألمانيا في المجموعة الخامسة، وأخرى محتملة ضد بلجيكا وكرواتيا، حال تأهلهم للدور الثاني.

ويراود لويس إنريكي حلم بمواصلة مسيراته الناجحة مع الماتادور في البطولات المجمعة، وكاد إنريكي ولاعبوه أن يلامسوا المجد مرتين في 2021... إذ خسر نصف نهائي  كأس أمم أوروربا "يورو 2020" أمام إيطاليا بركلات الترجيح، وبعدها بـثلاثة أشهر خسر نهائي النسخة الثانية من دوري أمم أوروبا أمام فرنسا بنتيجة (1-2)، في 10 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وتغلب على خيارات إنريكي في قائمة منتخب إسبانيا الوجوه الشابة التي تقل أعمارها عن 24 سنة مثل خماسي برشلونة: بيدري وجافي وإيريك غارسيا وآنسو فاتي وفيران توريس، إضافة إلى هوغو غيامون ويريمي بينو ونيكو ويليامز.

وستكون هذه العناصر الشابة والواعدة مدفوعة بإثبات جدارتها في ظهورها الأول بالمونديال، وفي الوقت ذاته ستكون أمام تحد كبير، وهو قدرتها على تحمل ضغوط الاختبارات القوية أمام كبار المرشحين للفوز باللقب.

المدير الفني لمنتخب إسبانيا استعان أيضاً بعدد من العناصر التي لا تشارك بانتظام مع أنديتها منذ بداية الموسم الحالي مثل آنسو فاتي وفيران توريس مع برشلونة، وكارلوس سولير وبابلو سارابيا ثنائي باريس سان جيرمان... إضافة إلى ماركو أسينسيو مهاجم ريال مدريد.

وتدخل هذه العناصر منافسات كأس العالم (قطر 2022) بلياقة بدنية مرتفعة، إذ توافر لديها المخزون البدني لعدم المعاناة من إرهاق ضغط المباريات هذا الموسم.

منتخب كوستاريكا

توجه منتخب كوستاريكا، الجمعة، إلى الكويت حيث يقيم معسكراً لمدة أسبوع استعداداً لخوض منافسات كأس العالم 2022 المقررة في قطر خلال الفترة من 20 نوفمبر (تشرين الثاني) إلى 18 ديسمبر (كانون الأول).

وتوجه وفد كوستاريكا الذي يضم نحو 50 شخصاً بين لاعبين وأعضاء الجهاز الفني وفريق إعلامي وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد ومسؤولين آخرين إلى الكويت بعد القيام بترانزيت في بنما وتركيا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن المقرر أن يتدرب منتخب كوستاريكا في الكويت لمدة أسبوع على أن يتوجه في 17 من الشهر الحالي إلى البصرة في العراق لخوض مباراة ودية أمام المنتخب العراقي.

ويعود المنتخب في اليوم ذاته إلى الكويت ويتوجه في 18 نوفمبر إلى قطر لخوض المونديال الذي يلعب أول مباراة فيه في 23 نوفمبر أمام إسبانيا وفي 27 منه أمام اليابان وفي مطلع ديسمبر المقبل أمام ألمانيا.

ويعد هذا سادس مونديال يخوضه منتخب كوستاريكا بعد مونديالات إيطاليا عام 1990 وكوريا الجنوبية واليابان في 2002 وألمانيا في 2006 والبرازيل في 2014 وروسيا في 2018.

منتخب ألمانيا

الصدام المرتقب الذي ينتظره الجميع حينما تتواجه إسبانيا وألمانيا في 27 من الشهر الحالي في ملعب البيت في الجولة الثانية من دور المجموعات.

وتواجه المنتخبان في 25 مباراة سابقة، حققت ألمانيا تسعة انتصارات وخسرت في ثمانية لقاءات وانتهت ثماني مباريات أخرى بالتعادل، وعلى رغم من التفوق الطفيف لألمانيا، إلا أنها تعاني كثيراً أمام إسبانيا في البطولات الكبرى أخيراً.

وكان الفريقان موجودين في المجموعة الرابعة بدوري الأمم الأوروبية موسم (2020- 2021)، وحينها تعادلا في ألمانيا (1-1) قبل أن تحقق إسبانيا فوزاً كاسحاً بسداسية نظيفة على أرضها.

والتقى المنتخبان قبلها في نصف نهائي كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، وحينها حسمت المباراة بهدف من دون رد جاء برأسية مدافع لا روخا كارليس بويول.

وكانت الكلمة العليا لألمانيا بالفوز (2-1) في دور المجموعات الثاني من مونديال 1982 بإسبانيا، كما سبق لها الفوز في دور المجموعات بمونديال 1966 بإنجلترا بالنتيجة ذاتها.

ويعود آخر انتصار لألمانيا على حساب إسبانيا في البطولات الكبرى إلى نسخة يورو 1988 التي احتضنتها ألمانيا وحينها فازت بهدفين من دون رد في مرحلة المجموعات.

وتسعى ألمانيا إلى إنهاء العقدة الإسبانية في البطولات الكبرى، وأكثر من ذلك فإن ألمانيا تواجه صعوبات واضحة أمام إسبانيا في الألفية الجديدة، بحيث تواجها ما بين المباريات الودية والبطولات الكبرى ثماني مرات، حقق الألمان خلالها فوزين مقابل أربعة انتصارات لإسبانيا وتعادلا في مواجهتين.

منتخب اليابان

"الساموراي الأزرق" يسعى إلى الوصول لأبعد من الدور ثمن النهائي في مونديال قطر 2022 للمرة الأولى في تاريخه، وسقط "الساموراي" ثلاث مرات على أبواب ربع النهائي، آخرها قبل أربع سنوات بطريقة دراماتيكية (3-2) ضد بلجيكا، بهدف قاتل في الوقت البدل من ضائع.

لكن قبل أن يحلم المنتخب الياباني بتخطي ثمن النهائي، يواجه صعوبة في التأهل إليه بعد أن وقع في المجموعة الخامسة الأصعب إلى جانب ألمانيا وإسبانيا وكوستاريكا.

ويستهل منتخب اليابان مشواره في نهائيات كأس العالم 2022 بمواجهة منتخب ألمانيا في 23 من الشهر الحالي، قبل أن يواجه منتخبي كوستاريكا وإسبانيا على الترتيب في دور المجموعات.

المزيد من رياضة