أبرزهم صلاح وزياش... نجوم أوروبا يخفتون في "أمم أفريقيا"

بطل الريدز لم يهدد شباك زيمبابوي... وماني يغيب عن التشكيل... وكيتا بديل لم يضف جديداً

نجم ليفربول اللاعب المصري محمد صلاح (رويترز)

فَشَلَ نجوم كرة القدم المحترفون بالدوريات الأوروبية في الظهور بشكل لافت مع منتخباتهم خلال مواجهات الجولة الأولى من دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، التي تستضيفها مصر حالياً.

وأقيمت، حتى الآن، 12 مباراة خلال الجولة الأولى، بواقع مباراتين لكل مجموعة من المجموعات الست، ولم تشهد الجولة مفاجآت، ونجحت المنتخبات الكبيرة، التي تمتلك تاريخاً عريقاً بالقارة السمراء في تحقيق انتصارات بمبارياتها الافتتاحية، باستثناء منتخبي تونس وغانا بعد سقوطهما في فخ التعادل الإيجابي أمام كل من أنغولا بنتيجة 1-1، وبنين بنتيجة 2-2 على الترتيب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتشهد النسخة الحالية للبطولة الأفريقية مشاركة عدد كبير من نجوم القارة أصحاب الأسماء اللامعة في سماء كرة القدم الأوروبية، وأبرزهم محمد صلاح نجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي، وزميلاه في الريذر السنغالي ساديو ماني، والغيني نابي كيتا، إلى جانب المغربي حكيم زياش نجم أياكس أمستردام الهولندي.

ورغم انتظار عشّاق كرة القدم في القارة الأفريقية، تألق هؤلاء في أولى مباريات منتخباتهم بكأس الأمم الأفريقية، فإن بعضهم لم يقدم المستوى المنتظر منه، والآخر لم يشارك بالأساس، أو شارك دقائق معدودات.

صلاح... البعيد عن الشباك
في المجموعة الأولى، تضم منتخبات (مصر وزيمبابوي والكونغو الديموقراطية وأوغندا)، يظل النجم الأبرز المصري محمد صلاح المتوّج أخيراً بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه ليفربول الإنجليزي، ولم يقدم اللاعب الأداء، الذي انتظرته الجماهير المصرية، التي احتشدت في مدرجات استاد القاهرة الدولي خلال مباراة الفراعنة أمام زيمبابوي في افتتاح منافسات البطولة.

ورغم وجود محمد صلاح في التشكيل الأساسي لمنتخب مصر، وخوضه اللقاء كاملاً، فإنه لم ينجح في زيارة شباك زيمبابوي طوال الـ90 دقيقة، ولم تكن له خطورة تُذكر على مرمى إيدمور سيباندا حارس منتخب زيمبابوي، الذي يعد واحداً من المنتخبات الضعيفة بالقارة السمراء.

ماني... الغائب عن التشكيل
أمَّا رفيقا محمد صلاح في فريق ليفربول، السنغالي ساديو ماني والغيني نابي كيتا، فغاب الأول عن منتخب بلاده (السنغال) في مباراته الأولى أمام تنزانيا، التي انتهت بفوز أسود التيرانجا بهدفين نظيفين في المجموعة الثالثة، بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء خلال مباريات تصفيات بطولة أفريقيا.

كيتا... البديل الضعيف
فيما لم يدخل كيتا في التشكيل الأساسي لغينيا في مباراتها أمام مدغشقر، التي انتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2، إذ شارك نجم وسط الليفر بديلاً في الشوط الثاني، ولم يقدم اللاعب إضافة إلى منتخب بلاده.

زياش... مشاركة دون جدوى
كما ابتعد المغربي حكيم زياش، نجم أياكس الهولندي، عن مستواه المعهود في مباراة منتخب بلاده الأولى بالكان أمام ناميبيا، التي انتهت بفوز صعب لمنتخب أسود الأطلس بهدف نظيف جاء بنيران صديقة في الدقيقة الأخيرة، وخاض زياش اللقاء كاملاً، لكنه لم يقدم ما كان يقدمه مع أياكس في الموسم الماضي.

محرز... الاستثناء الوحيد
يعد الجزائري رياض محرز المتوّج أخيراً مع فريقه مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الاستثناء الوحيد، إذ ظهر لاعب ليستر سيتي السابق بمستوى مميز مع منتخب بلاده "الخضر"، وسجّل هدفاً في اللقاء الذي جمع منتخب الجزائر مع كينيا، وانتهى بهدفين نظيفين، ضمن منافسات المجموعة الثالثة لكأس أمم أفريقيا.

المزيد من رياضة