Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزير الصحة البريطاني المستقيل يناصر تراس: "نحتاج نهجا جديدا"

وصف سوناك بـ"من يسير نائماً في اقتصاد مرتفع الضرائب ومنخفض النمو" ومراقبون: "ضربة مدمرة"

كشف تأييد جافيد عن الانقسامات الرئيسة في الحملتين حول النمو الاقتصادي (أ ف ب)

أعلن وزير الصحة البريطاني المستقيل ساجد جافيد، تأييده ليز تراس المرشحة لرئاسة مجلس الوزراء وقيادة حزب المحافظين، فيما وصف بـ"الضربة المدمرة" لحملة وزير الخزانة السابق ريشي سوناك، المنافس في الطريق إلى قيادة بريطانيا.

قالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الأربعاء الثالث من أغسطس (آب)، إن جافيد شبّه خطة سوناك الاقتصادية بـ"من يسير نائماً في اقتصاد مرتفع الضرائب ومنخفض النمو".

ومنح استطلاع لحزب المحافظين دفعة لحملة تراس، حيث تقدمت بـ32 نقطة بين أعضاء الحزب على منافسها سوناك، بعد يوم من نشر نتائج استطلاع "يوغوف" الذي أدى لنتائج مماثلة.

انقسامات حول الاقتصاد

كشف تأييد جافيد عن الانقسامات الرئيسة في الحملتين حول النمو الاقتصادي.

وفي يوم عسير بالنسبة لسوناك، كثف المرشح تحذيراته في شأن التضخم، وشن هجوماً جديداً على خطط تراس لتخفيضات ضريبية فورية، قائلاً إن "أي رئيس وزراء سيغذي التضخم سيسلم الانتخابات المقبلة لحزب العمال".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي تصريحات صدرت، الأربعاء، حذر سوناك من أن التخفيضات الضريبية الفورية التي تخطط لها تراس لن تنجح بسبب التضخم المتزايد.

وقال "سوف أجعل السيطرة على التضخم أولويتي الاقتصاية الأولى"، عوضاً عن التخفيضات الضريبية.

وأضاف أنه "إذا أجرينا تخفيضات ضريبية مبكرة قبل أن نسيطر على التضخم فسيكون كل ما نفعله هو الإعطاء بيد ثم الأخذ باليد الأخرى، وهذا من شأنه أن يذكي التضخم ويرفع معدلات الفائدة ويزيد مدفوعات الرهن العقاري للأفراد، ما يعني أن كل جنيه يسترده الناس في جيوبهم ليس إلا دفعة أولى لارتفاع الأسعار".

نهج جديد

وصرح جافيد أن تراس تمثل أفضل وضع لـ"إعادة توحيد الحزب"، وفي هجوم صريح على سوناك قال "هناك حاجة إلى نهج جديد للاقتصاد".

وكتب جافيد في مقال لصحيفة "التايمز"، "لقد ناضلت من أجل قواعد مالية قوية في بياننا الأخير، لكن الظروف التي نعيشها تتطلب مقاربة جديدة، من المرجح أن نكون مستدامين مالياً من خلال تحسين النمو".

وأضاف "فقط من خلال إعادة النمو إلى مستويات ما قبل الأزمة المالية، عندها يمكننا أن نأمل في دعم الخدمات العامة عالية الجودة التي يتوقعها الناس"

المزيد من دوليات