Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سيول جارفة تضرب دولا خليجية وأضرار في المساكن والمركبات

تسببت أمطار غزيرة في جريان الأودية وانهيارات أرضية في عدد من دول المنطقة

طاولت السيول عدداً من مناطق الإمارات جراء عاصفة مطرية ضربت البلاد، منها الفجيرة وعجمان وخورفكان ورأس الخيمة والشارقة وأم القيوين.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى جريان عدد من الأودية لتضرب الإمارات ذات الجغرافيا المنخفضة وتتسبب في غرق عدد كبير من المناطق السكنية مع عرقلة حركة السير، بخاصة في إمارة الفجيرة.

إلا أن شرطة الإمارة المتضررة أعلنت أن لا إصابات جراء السيول، مؤكدة أن الأضرار كانت على المستوى المادي في المركبات والمنازل.

ومنذ وقت متأخر من مساء أمس، بدأت الأمطار الغزيرة تهطل على دولة قطر، حتى بلغت ذروتها في الساعات الأخيرة بعد أن غمرت المياه عدد من الشوارع.

وأعلنت وزراة الدفاع الإماراتية عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر عبر قيادة العمليات المشتركة عن تنفيذها عملية "الأيدي الوفية" في دعمها للسلطات المدنية في إمارة الفجيرة التي تعرضت ليلة البارحة الأربعاء لمنخفض جوي".

وتركزت العملية على إنقاذ العالقين في المناطق المغمورة بالمياه والمحاصرين داخل بيوتهم حيث تم اخلاءهم لمناطق الايواء دون خسائر.

 

ولم تعلن وزارة الداخلية في الدوحة عن أي أرقام للخسائر أو ضحايا بشرية، مشيرة إلى أن الأضرار على مستوى المنازل والمركبات فقط بسبب السيول.

إيران 

هذه العاصفة التي ضربت أول دولة خليجية كانت قد مرت على دول أخرى في المنطقة، حيث تسببت في مقتل وإصابة العديد من الأشخاص في إيران بحسب الهلال الأحمر.

 

وأدى جريان الأودية والفيضانات العارمة إلى انهيارات أرضية في منطقة إمام زاده داود شمال غربي العاصمة الإيرانية طهران، ولا تزال عمليات البحث عن مفقودين محتملين جارية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحذر الهلال الأحمر من أن مناطق أخرى مثل شميران وباكدشت وملارد والبرز مرشحة لأضرار كبيرة بعد أن طاولتها السيول وتسببت في أضرار مادية. وأعلنت مدينة زاهدان مصرع طفلين غرقاً.

اليمن

وكان اليمن أول دول المنطقة التي نالت منها الفيضانات جراء الأمطار الغزيرة خلال موسم الصيف الجاري، فقد قال مسؤولون ومصادر محلية وسكان إن22  شخصاً لقوا حتفهم بينهم أطفال، وأصيب آخرون في عدد من محافظات شمال اليمن وجنوبه خلال اليومين الماضيين جراء سيول جارفة وأمطار غزيرة تضرب مناطق كثيرة من البلاد حالياً بفعل منخفض جوي تتعرض له.

 

وفي محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن توفيت امرأة وطفل من أسرة واحدة غرقاً بمياه السيول المتدفقة في مديرية بيحان في الـ 24 من يوليو (حزيران)، فيما تمكن الأهالي من إنقاذ تسعة آخرين بعد أن حاصرت السيول سيارة كانت تقل الأسرة المكونة من 11 شخصاً وبينهم ست نساء وأربعة أطفال أثناء خروجهم للتنزه.

وفي صنعاء قال مسؤول محلي إن ثلاثة أشخاص من أسرة واحدة في مديرية بني مطر لقوا حتفهم بسبب تدفق السيول الجارفة الناجمة عن الأمطار الغزيرة، أما في ريمة الجبلية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في غرب اليمن، فقال مسؤول محلي إن ستة أشخاص لقوا حتفهم بسبب السيول في منطقة جعيرة في مديرية السلفية، و11 شخصاً على الأقل بينهم خمسة أطفال لقوا حتفهم في صنعاء ومحافظة ذمار الزراعية التي تقع على بعد 100 كيلومتر جنوب العاصمة اليمنية بسبب السيول منذ بداية الأسبوع.

المزيد من دوليات