Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الغموض يلف مصير رونالدو مع عودته إلى مانشستر يونايتد

يجتمع النجم البرتغالي بمدربه الجديد إريك تن هاغ لبحث مستقبله

كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

عاد النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، صباح اليوم الثلاثاء، إلى ناديه مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد 22 يوماً من الغياب عن معسكر فريقه التحضيري استعداداً للموسم الجديد، الذي ينطلق يوم الخامس من أغسطس (آب) المقبل.

ومنذ تولي إريك تن هاغ الإدارة الفنية لليونايتد، قادماً من أياكس أمستردام، لم يلتقِ المدرب الهولندي برونالدو (37 عاماً)، الذي أفادت تقارير صحافية بريطانية أنه طلب من إدارة ناديه السماح له بالرحيل خلال الصيف الحالي للانضمام لأحد الأندية التي ستخوض غمار مسابقة دوري أبطال أوروبا، التي يغيب عنها اليونايتد.

وتتابعت الأنباء خلال الفترة الماضية عن عرض وكيل اللاعب خورخي مينديز خدمات موكله على عدد من الأندية أبرزها بايرن ميونيخ الألماني وتشيلسي الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني، لكن الجميع رفضوا ضم الهداف التاريخي لكرة القدم للأندية والمنتخبات، لأسباب مختلفة.

وتغيب رونالدو عن بداية الموسم الاستعدادي ليونايتد ورحلة الفريق إلى آسيا وأستراليا معللاً غيابه بظروف أسرية حالت من دون انتظامه مع الفريق.

وذكر موقع "ذا أثليتك" أن رونالدو حضر إلى مقر يونايتد برفقة وكيله مينديز للاجتماع بالمدرب الهولندي تن هاغ وعدد من مسؤولي النادي يتقدمهم المدير الفني التاريخي أليكس فيرغسون، للحديث عن مستقبله في ظل مشروع إعادة بناء الفريق.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويتمسك يونايتد ببقاء رونالدو حتى نهاية عقده في يونيو (حزيران) 2023، وهو ما ظهر من خلال تصريحات المدرب تن هاغ الذي قال إن رونالدو مرحب به في الفريق.

وعاد رونالدو إلى مانشستر يونايتد، في نهاية أغسطس 2021، قادماً من يوفنتوس الإيطالي، مقابل 15 مليون يورو، بعد رحلة احتراف استمرت 13 سنة، انتقل خلالها من استاد أولد ترافورد إلى ريال مدريد الإسباني في صيف 2009 مقابل رسوم انتقال قياسية بلغت 94 مليون يورو، ثم غادر النادي الملكي في صيف 2018 إلى نادي السيدة العجوز مقابل 117 مليون يورو.

وكانت عودة رونالدو إلى يونايتد بمثابة طوق نجاة للنادي الذي يعاني الإخفاق المستمر خلال السنوات الأخيرة، لكن الواقع المرير لحالة الفريق صدم النجم البرتغالي، على الرغم من تسجيله 24 هدفاً وصناعة ثلاثة في 38 مباراة بكل البطولات خلال الموسم الماضي.

ومع فشل يونايتد في التأهل لدوري أبطال أوروبا، بدأ اللاعب في مراجعة موقفه، إذ أشارت مصادر مقربة منه إلى رفضه الابتعاد عن البطولة الأهم في كرة القدم الأوروبية، بينما تقدم عمره ولم يعد أمامه كثير في مسيرته الاحترافية.

ولعب رونالدو 19 موسماً متتالياً في دوري أبطال أوروبا، ليصبح الهداف التاريخي للبطولة برصيد 141 هدفاً، كما لم يظهر أي لاعب في التاريخ في مباريات دوري أبطال أوروبا أكثر من رونالدو، برصيد 183 مشاركة.

المزيد من رياضة