Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سيناريو متكرر يعيد مشاهد عصيان رونالدو على يوفنتوس في مانشستر يونايتد

غاب النجم البرتغالي عن أول أيام المعسكر التحضيري تحت قيادة المدرب الجديد إريك تن هاغ

كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

تغيب المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو، اليوم الاثنين، عن اليوم الأول له في المعسكر التحضيري لفريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، تحت قيادة المدير الفني الجديد إريك تن هاغ، وسط تكهنات بقُرب رحيل هداف كرة القدم للأندية والمنتخبات، عن قلعة أولد ترافورد، خلال الصيف الحالي.

وكان من المنتظر أن يقطع رونالدو، البالغ من العمر 37 سنة، الشكوك حول مستقبله القريب مع يونايتد، بالانتظام في المعسكر التدريبي لفريقه استعداداً للموسم الجديد 2022-2023، لكن تقارير الصحافة البريطانية أكدت غيابه، ثم أعلن النادي في بيان رسمي أن أسباباً عائلية حالت دون انضمام رونالدو لكتيبة المدرب الهولندي تن هاغ.

وشهدت الأيام الأخيرة تكهنات عدة وتقارير متتالية عن استياء رونالدو من بُطء إدارة يونايتد في إبرام تعاقدات مميزة لإعادة بناء الفريق الذي خرج من الموسم الماضي، خالي الوفاض، وفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

ولعب رونالدو 19 موسماً متتالياً في دوري أبطال أوروبا، ليصبح الهداف التاريخي للبطولة برصيد 141 هدفاً، كما لم يظهر أي لاعب في التاريخ في مباريات دوري أبطال أوروبا أكثر من رونالدو، برصيد 183 مشاركة.

وعاد رونالدو إلى مانشستر يونايتد، في نهاية أغسطس (آب) 2021، قادماً من يوفنتوس الإيطالي، مقابل 15 مليون يورو، بعد رحلة احتراف استمرت 13 سنة، انتقل خلالها من استاد أولد ترافورد إلى ريال مدريد الإسباني في صيف 2009 مقابل رسوم انتقال قياسية بلغت 94 مليون يورو، ثم غادر النادي الملكي في صيف 2018 إلى نادي السيدة العجوز مقابل 117 مليون يورو.

وكانت عودة رونالدو إلى يونايتد بمثابة طوق نجاة للنادي الذي يُعاني من الإخفاق المستمر خلال السنوات الأخيرة، لكن الواقع المرير لحالة الفريق صدم النجم البرتغالي، على الرغم من تسجيله 24 هدفاً وصناعة ثلاثة في 38 مباراة بكل البطولات خلال الموسم الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشارت مصادر مقربة من الهداف البرتغالي إلى أنه يرفض الابتعاد عن البطولة الأهم في كرة القدم الأوروبية، بينما تقدم عمره ولم يعُد أمامه الكثير في مسيرته الاحترافية، لذلك أبلغ إدارة يونايتد برغبته في الرحيل، على الرغم من اقتناعه بمشروع المدير الفني الجديد إريك تن هاغ، وأن عقده مع النادي لا يزال سارياً حتى صيف 2023، لكن إدارة يونايتد رفضت فكرة رحيل رونالدو بشكل تام، وتمسكت ببقائه حتى نهاية عقده.

وعلى الرغم من لقاء وكيل اللاعب خورخي مينديز مع أندية مختلفة خلال الأسابيع الأخيرة، إلا أن الراتب الضخم لرونالدو الذي يبلغ حوالى 480 ألف جنيه استرليني في الأسبوع، يحول دون إيجاد عدد كبير من الأندية القادرة على التعاقد معه.

وتحدث المدرب تن هاغ مع جميع لاعبي يونايتد حيث رحب بهم مرة أخرى في التدريبات، وكان من المنتظر أن يلتقي رونالدو للحديث معه عن أسباب رغبته في الرحيل، وإنهاء كل شيء قبل توجه الفريق إلى جولته الصيفية في آسيا وأستراليا يوم الجمعة.

وأكدت تقارير إنجليزية أن يونايتد حذر رونالدو من الغياب عن الجولة الصيفية للنادي، حتى لو انتهى به الأمر إلى المغادرة، وذلك لأسباب تسويقية.

ويبدو أن رونالدو بدأ تنفيذ سيناريو الرحيل، الذي سبق أن قام به في أغسطس من العام الماضي، حين قرر الرحيل عن يوفنتوس للعودة ليونايتد.

وغادر رونالدو تدريبات يوفنتوس ضاغطاً على الإدارة للسماح له بالرحيل، وأبلغ المدير الفني لفريق السيدة العجوز ماسيميليانو أليغري، أنه راغب في خلع قميص البيانكونيري، وهو ما تم بالفعل.

المزيد من رياضة