Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بروكسل تعاقب 10 سوريين وشركتين جندوا مرتزقة في أوكرانيا

قاتلوا إلى جانب روسيا وجمدت أموالهم ومنعوا من دخول الاتحاد الأوروبي

تشمل العقوبات شركتي "سند للحراسات والخدمات الأمنية" و"الصياد لخدمات الحراسة والحماية" المرتبطتين بمجموعة "فاغنر" الروسية وقادتهما الأربعة (أ ف ب)

أعلن الاتحاد الأوروبي الخميس 21 يوليو (تموز) فرض عقوبات على عشرة سوريين وشركتين أمنيتين خاصتين لضلوعهم في تجنيد مرتزقة سوريين وفلسطينيين وإرسالهم إلى القتال لحساب روسيا في أوكرانيا.

وتشمل العقوبات تجميد أموال الأفراد العشرة والشركتين ومنعهم من دخول دول الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أوضحت الصحيفة الرسمية موردة أسماء الأشخاص والكيانين.

وبين الأفراد المشمولين بالعقوبات مالك شركة "أجنحة الشام" للطيران عصام شموط، وهو رجل أعمال على ارتباط بنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفرضت عقوبات على ضابط في الجيش السوري، هو العميد صالح العبد الله لتجنيده عسكريين من اللواء 16 في الجيش للقتال في أوكرانيا.

كما أدرج الاتحاد الأوروبي على قائمته السوداء قائد جيش التحرير الفلسطيني محمد السلطي وهو مواطن سوري  بتهمة "تجنيد مرتزقة فلسطينيين" لإرسالهم إلى ليبيا وأوكرانيا، إضافة إلى مسؤولين عسكريين وزعيم فصيل سياسي سوري.

وتشمل العقوبات شركتين أمنيتين سوريتين هما "شركة سند للحراسات والخدمات الأمنية" و"شركة الصياد لخدمات الحراسة والحماية" مرتبطتين بمجموعة "فاغنر" العسكرية الروسية الخاصة وقادتهما الأربعة.

المزيد من دوليات