Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

المتقدمون في السن أكثر تمتعاً بالزواج!

المشاجرات التي تحدث غالباً في المراحل الأولى والمتوسطة من الزواج ستتحول على مرّ السنين إلى فكاهةٍ ومرح

لقطة من فيلم "الامور معقدة " ل أليك بالدوين و ميريل ستريب عن مشاكل الحياة الزوجية

أنتم في المراحل الأولى من الزواج، وتعانون من الشجارات المستمرة والنقاشات المحتدمة مع الشريك؟ هل تتساءلون إذا ما كانت هذه الخلافات ستستمر طويلاَ أم أنها ستنتهي يوماً ما؟

 

تشير دراسةٌ جديدة، صادرة عن جامعة كاليفورنيا في بركلي، إلى أن المشاجرات التي تحدث غالباً في المراحل الأولى والمتوسطة من الزواج ستتحول على مرّ السنين إلى فكاهةٍ ومرح.

 

الباحثون قاموا بدراسة تطور العلاقة الزوجية بين 87 ثنائياً على مدى 13 عاماً، وجميعهم في منتصف العمر أو أكبر، أي ما بين سن الـ40 و50، وقد مضى على زواجهم أكثر من 15 عاماً، أو ما بين سن الـ60 و70، وقد مضى على زواجهم 35 عاماً على الأقل.

وقد أظهرت الدراسة التي نشرت في " the scientific journal Emotion"، أن الأزواج كانوا يكلّفون في كل مرّةٍ بإجراء محادثةٍ لمدّة 15 دقيقة عن النواحي التي تحتاج إلى تحسين في علاقاتهم الزوجية. وبعد تحليل المحادثات، خلص الباحثون إلى أنه مع مرور الزمن، تصبح المودّة ظاهرة أكثر في علاقة كل ثنائي، ويصبحون أكثر مرحاً وتمتعاً بالعلاقة، وينخفض معدّل جدالهم وانتقاد بعضهم البعض.

 

ويسلط مدرب المواعدة وخبير العلاقات العاطفية جيمس بريس، الضوء على الأسباب التي تجعل الأزواج الذين مضت فترة طويلة على زواجهم أقل عرضةً للشجار. ويقول لـ"الاندبندنت" إن "الزواج كان جيداً لصحتهم العقلية". يضيف: "كلما مضى وقت أطول على علاقة الثنائي، كلما أصبحا أكثر انسجاماً. مع الوقت، يصبح لدى الثنائي حياة مشتركة، اهتمامات وأصدقاء وذكريات مشتركة تجعلهما يفكران في الطريقة عينها. وسيدركان أنهما ليسا كاملين، فيتعلمان تقبّل عيوب الطرف الآخر ويحبانه كما هو. ما يجعل احتمالات الخلاف والشجار تنخفض".

 

وتشرح مستشارة العلاقات الزوجية شيلا ماكنتوش ستيوارات، لـ"الاندبندنت" أن الأزواج الذين يستطيعون تخطي العقبات والمشاكل في السنين الأولى من الزواج قادرون على التمتع بعلاقاتٍ زوجيةٍ طويلةٍ وسعيدةٍ لاحقاً. وتقول: "إذا كان الثنائي مستعداً للتغييرات التي ستطرأ على حياته وقابلاً لتخطي الخلافات والشجارات البسيطة ولتقديم التنازلات، فإن العلاقة الزوجية ستمتد لسنواتٍ طويلةٍ لاحقة. وبعد مرور السنين، سيصبح الطرفان أكثر تقبلاً وتقديراً لبعضهما البعض".

 

وفي هذا الإطار، سبق لدراسة أُعدّت في جامعة Exeter أن بحثت عن المفاتيح التي تجعل العلاقة العاطفية تدوم طويلاً. وتوصل الباحثون إلى وضع قائمةٍ تضم 10 أسئلة حرجة يجب على الطرفين أن يسألها كل للآخر قبل الشروع في أي علاقةٍ جدية. وأهم ما جاء في القائمة السؤال إذا ما كان لديهما علاقة صداقةٍ متينة، وإذا ما كانت توقعاتهم للعلاقة واقعية.

© The Independent

المزيد من سياحة و سفر