Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أميركا تستهدف قياديا حليفا لـ"القاعدة" في سوريا

طاولت "أبو حمزة اليمني" بينما كان يتنقل بمفرده على دراجة نارية في محافظة إدلب

قال الجيش الأميركي، إن الولايات المتحدة نفذت ضربة في محافظة إدلب السورية، الاثنين، استهدفت قيادياً بارزاً بجماعة متشددة متحالفة مع تنظيم "القاعدة".

وقال بيان للجيش الأميركي، إن الضربة استهدفت "أبو حمزة اليمني" (القيادي البارز) في جماعة "حراس الدين" المتحالفة مع "القاعدة"، بينما كان يتنقل بمفرده على دراجة نارية.

وأضاف أن مراجعة أولية لم تُشر إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقالت القيادة المركزية للجيش الأميركي "سنتكوم"، إن "القضاء على هذا القيادي البارز سيعوق قدرة تنظيم "القاعدة" على شن هجمات ضد مواطنين أميركيين وضد شركائنا وضد المدنيين الأبرياء في سائر أنحاء العالم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهتها، نقلت شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية عن مسؤول مطلع على العملية قوله إن الولايات المتحدة "واثقة إلى حد بعيد" من أن الضربة التي نفذتها طائرة من دون طيار أدّت إلى مقتل "أبو حمزة اليمني".

وهذه ثاني عملية تنفذها القوات الأميركية في يونيو (حزيران) الحالي ضد قيادي بجماعة متشددة في سوريا.

وكانت القوات الأميركية قد ألقت القبض في 16 الحالي في محافظة حلب (شمال) على هاني أحمد الكردي، القيادي البارز في تنظيم "داعش".

وفي 3 فبراير (شباط) أسفرت عملية عسكرية أميركية في محافظة إدلب عن مقتل زعيم "داعش" أبو إبراهيم الهاشمي القرشي.

وقال الدفاع المدني السوري على "تويتر"، إن رجلاً قُتل قبل منتصف الليل بقليل بعد استهداف دراجته النارية بصاروخين، مضيفاً أنه نقل الجثة إلى إدارة الطب الشرعي في مدينة إدلب.

المزيد من الأخبار