Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الحكومة البريطانية تطلب ضمانات قبل الموافقة على بيع تشيلسي

يجب أن تذهب عائدات بيع النادي للجمعيات الخيرية وليس لرومان أبراموفيتش إذا تمت الموافقة على هذه الخطوة

نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم (رويترز)

لا تزال حكومة المملكة المتحدة تطلب تأكيدات قانونية بأن أموال بيع تشيلسي ستذهب للأعمال الخيرية، وليس إلى المالك رومان أبراموفيتش، قبل أن تتم عملية الاستحواذ التي يقودها تود بوهلي.

وبينما هناك أمل بأنه سيكون هناك تحرك في الأيام المقبلة، علمت "اندبندنت" أن الصفقة لم يتم التوصل إليها بعد.

وتجري مناقشات عديدة كل يوم، مع إدراك جميع الأطراف للموعد النهائي في 31 مايو (أيار) الحالي، للحصول على ترخيص يسمح لتشيلسي بالعمل. وبينما صرح أبراموفيتش بأنه على استعداد لشطب الدين البالغ 1.6 مليار جنيه إسترليني المستحق له، وأن الأموال ستذهب إلى صندوق خيري، فإن الرأي داخل الحكومة هو أن هناك فجوة حالياً بين تصريحات الأوليغارشي الخاضع للعقوبات وما هو مكتوب بشكل قانوني.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويواصل الجانبان العمل على هذا مع مرور الوقت، لكن السيناريوهات الأسوأ لم يتم تصورها حالياً، على الرغم من هذا الضغط.

وتحتاج الحكومة فقط إلى التأكد من أن عملية الاستحواذ نظيفة تماماً، من دون أي خطر من أن الأموال يمكن أن تذهب إلى فرد خاضع للعقوبات- وهي الحالة التي لن تتغير في أي وقت قريب.

وتنتهي صلاحية رخصة تشيلسي الحكومية المؤقتة في 31 مايو، مع اعتبار ذلك التاريخ كموعد نهائي صارم للبيع، وسيحتاج الملاك الجدد أيضاً إلى اجتياز اختبار مالكي ومديري الدوري الإنجليزي الممتاز قبل ذلك.

وأبرم كونسورتيوم بقيادة بوهلي، الشريك في ملكية لوس أنجليس دودجرز، اتفاقية لشراء تشيلسي مقابل 4.25 مليار جنيه إسترليني في 7 مايو، بعد أن فاز بسباق فريد من نوعه.

وكان لمديري تشيلسي القدامى مارينا غرانوفسكايا وبروس باك رأي مهم في العملية، التي أشرف عليها بنك رين الأميركي، ومن المرجح أن يظلوا في النظام الجديد- على الأقل لفترة انتقالية.

ويجب أن يضمن ذلك أيضاً بقاء توماس توخيل وإيما هايز مديرين فنيين لفريقي الرجال والسيدات على التوالي.

ومن جانب المشترين، هناك نوع من الحذر بشأن الموقف، ولكن يقابل ذلك تفاؤل بأن الصفقة ستتم.

© The Independent

المزيد من رياضة