Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قميص "يد الرب" لمارادونا يحطم الأرقام القياسية

بيع القميص الذي ارتداه دييغو في كأس العالم 1986 بـ 8.93 مليون دولار في مزاد علني والمشتري مجهول

حقق قميص دييغو مارادونا، الذي ارتداه عندما سجّل هدفين بين الأشهر في تاريخ كرة القدم، رقماً قياسياً جديداً لبيع أحد المقتنيات الرياضية التذكارية في المزاد، مقابل 7.14 مليون جنيه استرليني (8.93 مليون دولار)، الأربعاء الرابع من مايو (أيار).

وارتدى مارادونا قميص الأرجنتين رقم 10 أمام إنجلترا في دور الثمانية في كأس العالم 1986 في المكسيك. وبعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني، وضع منتخب بلاده في المقدمة بما عُرف في ما بعد بهدف "يد الرب".

وبعد أربع دقائق، سجّل مارادونا أحد أعظم الأهداف في تاريخ كأس العالم، بعدما انطلق بالكرة من منتصف ملعب فريقه، وقدم لمحات فنية ساحرة بقدمه اليسرى، ليراوغ لاعبين إنجليز عدة، بمن فيهم الحارس والقائد بيتر شيلتون قبل أن يودع الكرة بكل هدوء في الشباك.

وحصل لاعب وسط منتخب إنجلترا السابق ستيف هودج على القميص بعدما تبادله مع مارادونا عقب المباراة، وقد أعلن الشهر الماضي عرضه للبيع في مزاد علني بعد 19 عاماً من عرضه في المتحف الوطني لكرة القدم في إنجلترا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال براهام واتشير، رئيس وحدة الملابس والمقتنيات في دار "سوذبي" للمزادات، "هذا القميص التاريخي يحمل ذكرى مهمة ليس فقط في تاريخ الرياضة، لكن في تاريخ القرن العشرين".

وقالت دار "سوذبي" إن المشتري مجهول.

وحطمت عملية البيع الرقم القياسي السابق للمقتنيات الرياضية الذي كان يحمله المخطوط الأصلي للبيان الأولمبي في عام 1892، الذي جرى بيعه في عام 2019 مقابل 8.8 مليون دولار.

وينظر إلى مارادونا، الذي قاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم 1986، على نطاق واسع بأنه أحد أعظم لاعبي كرة القدم على مر العصور. وتوفي عن 60 عاماً في عام 2020 بسبب أزمة قلبية.

المزيد من رياضة