Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تفادي الاستفزاز وضبط النفس بعد حادث ناقلتي النفط في خليج عمان

بريطانيا "قلقة بشدة"... ومركز عمليات التجارة البحرية بالمملكة المتحدة: لندن وشركاؤها يحققون في الواقعة

مع عودة التوتر الأمني، صباح اليوم الخميس، إلى منطقة الخليج، إثر تعرّض ناقلتي نفط في بحر عمان للاستهداف، دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إلى تفادي "الاستفزازت" في منطقة الخليج .

وقالت المتحدثة باسمها "لا تحتاج المنطقة إلى أسباب جديدة مزعزعة للاستقرار ومسببة للتوتر، وبالتالي تجدّد الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي دعوتها لأقصى درجات ضبط النفس وتفادي أي استفزاز".

كما عبّرت بريطانيا عن قلقها الشديد إزاء تقارير عن انفجارات وحرائق في سفن بمضيق هرمز.

وقالت متحدثة باسم الحكومة البريطانية "نشعر بقلق بالغ إزاء التقارير عن انفجارات وحرائق في سفن بمضيق هرمز. نحن على اتّصال مع السلطات المحلية والشركاء في المنطقة"، وأضافت أن الحكومة البريطانية تسعى إلى الوقوف على حقيقة ما حدث على وجه السرعة.

وتضاربت الأنباء بشأن سبب الحريق الذي شبّ في ناقلتي نفط بخليج عمان، صباح الخميس. فبينما ذكرت صحيفة "تريد ويندز" المعنية بالشحن ومقرها العاصمة النرويجية "أوسلو"، عن مصادر لم تحددها، أن الناقلتين تعرضتا لـ "هجوم بطوربيد" قبالة ساحل الفجيرة بالإمارات، تحدثت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن تعرض ناقلتي نفط أجنبيتين لحادثي حريق. وقالت الوكالة الإيرانية "إرنا" إن طهران أنقذت 44 من طاقمي الناقلتين.

بدورها، حذرت البحرية البريطانية من "حادث" غير محدد التفاصيل في خليج عمان، داعية إلى توخي "الحذر الشديد" بشأنه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال مركز عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة التابع للبحرية البريطانية، إن لندن وشركاءها يحققون في الحادث، دون ذكر تفاصيل.

من جانبها، نقلت وكالة بلومبيرغ الأميركية، عن مشغلي إحدى السفينتين، قولهم إن الحادث وقع بفعل هجوم محتمل. واكتفت البحرية الأميركية بالقول "ناقلتا النفط تعرضتا لأضرار" نتيجة حادث، دون تحديد ماهيته أو أسبابه.

وفي وقت سابق صباح الخميس، تحدثت وسائل إعلام إيرانية وعمانية، عن تعرض ناقلتي نفط لانفجارات في مياه خليج عمان.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن حادث ناقلتي النفط في خليج عمان "مريب"، ودعا إلى حوار إقليمي لتجنب التوتر. وذكر ظريف على تويتر "وردت أنباء الهجمات على ناقلتي النفط المرتبطتين باليابان" في خليج عمان بينما كان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يجتمع مع المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي لإجراء "محادثات واسعة وودية". وتابع "وصف (مريب) أقل بكثير من أن يصف ما حدث هذا الصباح، منتدى الحوار الإقليمي الذي اقترحته إيران ضرورة حتمية"، على حد وصفه.

وصعدت عقود النفط الخام بعد إعلان الهجوم، بأكثر من 4% بالنسبة إلى خام برنت، قبل أن تتراجع الزيادة إلى 1.9 بالمئة، بحلول الساعة .

وحادث اليوم يعد الثاني فى المنطقة، حيث تعرضت أربع سفن شحن تجارية لـ"عمليات تخريبية" في المياه الإقليمية الإماراتية قبالة إيران في 12 مايو (أيار) الماضي وسط تطورات متسارعة وحرب كلامية بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد واشنطن العقوبات على طهران باتخاذها إجراءات لتصفير تصدير نفطها، وعقوبات أخرى على قطاعات التعدين والحديد والصلب في إيران.

ولم تنتج العمليات التخريبية عن أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لم تتسرب أي مواد ضارة أو وقود من السفن.

المزيد من