Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"فالنيفا" الفرنسية: دراسات أولية تشير إلى فعالية لقاح الشركة ضد "أوميكرون"

وزيرة الخزانة الأميركية تؤكد أن المتحورة الجديدة لن تخرج نمو الاقتصاد عن سكته

أفادت شركة "فالنيفا" الفرنسية للتكنولوجيا الحيوية، الأربعاء، 19 يناير (كانون الثاني)، بأن دراسات أولية أظهرت أن ثلاث جرعات من لقاحها المرشح للوقاية من "كوفيد-19" أبطلت مفعول المتحورة "أوميكرون".

إيطاليا تسجل 192320 إصابة و380 وفاة

في إيطاليا، قالت وزارة الصحة إن البلاد سجلت 192320 إصابة جديدة، الأربعاء، مقابل 228179 في اليوم السابق، في حين انخفض عدد الوفيات إلى 380 من 434 في اليوم السابق، وسجلت إيطاليا 142205 وفيات منذ بدء جائحة كورونا في البلاد في فبراير (شباط) عام 2020، وهو ثاني أكبر عدد من الوفيات في أوروبا بعد بريطانيا والتاسع على مستوى العالم، وبلغ عدد الإصابات حتى اليوم 9.22 مليون حالة.

غلق المدارس في الجزائر

في الجزائر، قررت الحكومة غلق المدارس عشرة أيام ابتداءً من الخميس، مع تشديد العقوبات على المخالفين للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، إذ تشهد البلاد ارتفاعاً في عدد الإصابات، حسب بيان لرئاسة الجمهورية الأربعاء.

وتشهد الجزائر منذ نهاية 2021 ارتفاعاً في الإصابات مع ظهور المتحورة "أوميكرون"، لكن من دون تسجيل عدد كبير للوفيات، حسب الإحصاءات اليومية لوزارة الصحة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

والأربعاء، تم تسجيل 1359 إصابة، وهذا أعلى رقم منذ ظهور الوباء، وثماني وفيات، لكن المختصين أوضحوا أن هذه الأرقام تستند فقط إلى التحاليل التي تقوم بها مخابر معهد "باستور" الرسمي، كما أن وزارة الصحة لا تنشر عدد التحاليل التي أجريت.

1379 إصابة و33 وفاة في مصر

في مصر، سجلت وزارة الصحة 1379 إصابة جديدة و33 وفاة، الأربعاء، مقارنة مع 1303 إصابات و26 وفاة في اليوم السابق، وقال حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي للوزارة في بيان، "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الأربعاء، هو 403990 من ضمنها 337627 حالة تم شفاؤها، و22238 حالة وفاة".

وأظهر إحصاء لـ"رويترز" أن أكثر من 334.41 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى خمسة ملايين و907253.

نمو الاقتصاد

وسط هذه الأجواء، قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين إن المتحورة الأخيرة لفيروس كورونا سترخي بثقلها على نمو الاقتصاد الأميركي في الأشهر المقبلة لكنها لن تخرجه عن سكته، وقالت أمام رؤساء بلديات اجتمعوا في واشنطن "نعم، أوميكرون طرحت تحدياً وستؤثر على الأرجح في بعض البيانات في الأشهر المقبلة، لكنني على ثقة بأنها لن تخرج فترة نمو اقتصادي هي من الأقوى في قرن، عن مسارها". وأضافت أمام مؤتمر الولايات المتحدة لرؤساء البلديات، "لم يكن أي من ذلك مضموناً. من المهم إدراك هذا الأمر"، وتابعت، "هناك حقيقة معاكسة فعلية عندما أخرجت أوميكرون التعافي عن مساره. سيناريو عرقلت فيه المتحورة الجديدة اقتصادنا وأعادته إلى الوراء نحو وضعه في يوم التنصيب 2021"، عندما تولى جو بايدن الرئاسة.

وأدت المتحورة "أوميكرون" إلى ارتفاع أعداد الإصابات وحالات الحجر، ومنعت عدداً كبيراً من الأميركيين من الالتحاق بوظائفهم، فخطوط الطيران مثلاً ألغت آلاف الرحلات منذ عيد الميلاد بسبب النقص في أعداد الطواقم، ونتيجة لزيادة الإصابات، يتوقع أن يتباطأ النمو في الربع الأول من 2022، وفق خبراء الاقتصاد، غير أن يلين شددت على أن "خطة الإنقاذ الأميركية" التي صادق عليها الكونغرس في مارس (آذار) 2021 بدفع من بايدن "عملت كلقاح للاقتصاد الأميركي، وحمت التعافي من متحورات جديدة محتملة".

المزيد من صحة