Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إصابة المهاجم البرازيلي نيمار في الركبة قبل أسبوعين من انطلاق كوبا أميركا

لعب مهاجم باريس سان جيرمان 4 مباريات فقط منذ تعافيه من كسر قدمه لكنه فشل في إنهاء أول جلسة تدريب كاملة مع المنتخب البرازيلي يوم الثلاثاء

الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا خلال مباراة منتخب بلاده الودية مع كرواتيا، 3 يونيو 2018 (رويترز)

اضطر نيمار إلى قطع أول جلسة تدريبية كاملة له مع المنتخب البرازيلي، قبل بطولة كوبا أميركا بعد أن شعر اللاعب المهاجم بألم في ركبته اليسرى.

وغادر نيمار، البالغ من العمر 27 عاماً، الملعب في استاد "جرانجا كوماري" التدريبي خارج ريو دي جانيرو يوم الثلاثاء، وبجانبه الطبيب رودريغو لاسمار.

وتُعدّ هذه انتكاسة أخرى لأهمّ نجوم البرازيل، والذي لعب أربع مباريات فقط مع باريس سان جيرمان منذ عودته من الإصابة بكسر في مشط قدمه اليمنى في 27 أبريل (نيسان).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت تلك هي نفس الإصابة التي أثرت بشدة على أدائه في كأس العالم خلال العام الماضي.

وكان فابيو ماهسريديان، مدرب اللياقة البدنية في البرازيل، قد صرّح قبل الجلسة التدريبية بأنه يجب استعادة نيمار لياقته بالكامل بعد مباراتين وديتين أمام قطر وهندوراس في أوائل يونيو (حزيران).

لكن يوم الثلاثاء، الذي كان أول تدريب كامل للبرازيل منذ أن بدأ اللاعبون في التجمع لبطولة أميركا الجنوبية، اضطر نيمار إلى الخروج ويبدو أنه يعاني من آلام بعدما تلقى ضربة قرب نهاية التدريب.

وتبدأ بطولة كوبا أميركا يوم 14 يونيو (حزيران)، وتستضيفها البرازيل التي تواجه بوليفيا في المباراة الافتتاحية على ملعب "مورومبي" في ساو باولو، ومعهما في نفس المجموعة منتخبا فنزويلا وبيرو.

وكان نيمار بالفعل في مركز اهتمام البرازيل استعداداً لبطولة أميركا الجنوبية، بعد جُرّد من قيادة المنتخب الوطني في بداية الأسبوع من قبل المدير الفني تيتي، الذي اختار استبدال اللاعب المهاجم بزميله في باريس سان جيرمان داني ألفيش، وبذلك بسبب عدم انضباط نيمار.

(وكالة اسوشيتد برس )

المزيد من رياضة