Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"تداول" السعودية تسعى لجمع أكثر من مليار دولار من طرح حصة الاكتتاب العام

المجموعة تعتزم بيع 36 مليون سهم تمثل 30 في المئة من رأسمالها

بدء اكتتاب المؤسسات في طرح حصة "تداول " بالسوق السعودية (اندبندنت عربية)

تسعى مجموعة "تداول" السعودية القابضة إلى جمع 3.78 مليار ريال (1.01 مليار دولار)، عبر طرح حصة من أسهمها للاكتتاب العام في سوق الأسهم المحلية، الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووفقاً لبيان على موقع سوق الأسهم السعودية، الأحد، أعلنت شركة "الأهلي المالية"، وشركتي "جي بي مورغان العربية السعودية"، و"سيتي غروب العربية السعودية"، بصفتها مستشارين ماليين ومديري سجل الاكتتاب ومتعهدي التغطية في الطرح العام الأولى المحتمل لمجموعة "تداول" عن تحديد النطاق السعري لأسهم الطرح بين 95 و105 ريالات سعودية (25.33 و28 دولاراً) للسهم الواحد.

وبناءً على النطاق السعري الأعلى للطرح، تصل القيمة الإجمالية لمجموعة "تداول" القابضة إلى 12.6 مليار ريال (3.36 مليار دولار).

بدء عملية بناء سجل الأوامر

كما تم الإعلان عن بدء فترة عملية بناء سجل الأوامر لشريحة الفئات المشاركة في عملية الطرح، والتي تشمل 36 مليون سهم عادي من أسهم الشركة، وهو ما يمثل 30 في المئة من رأس المال المصدر، وذلك عن طريق بيع الأسهم الحالية من قبل المساهم الحالي للشركة.

وبلغ الحد الأدنى لعدد الأسهم التي يمكن الاكتتاب فيها للفئات المشاركة 100 ألف سهم، فيما يبلغ الحد الأقصى 5.99 مليون سهم.

وبحسب البيان، سيتم تحديد سعر الطرح للاكتتاب العام بعد الانتهاء من عملية بناء سجل الأوامر، ليتبعها عملية اكتتاب شريحة المكتتبين الأفراد، وسيتم التخصيص النهائي بعد انتهاء فترة اكتتاب الأفراد.

وفي حال قيام المكتتبين الأفراد بالاكتتاب بكامل أسهم الطرح المخصصة لهم، يحق لمدير سجل الاكتتاب تخفيض عدد الأسهم المخصصة للفئات المشاركة إلى 25.2 مليون سهم طرح – كحد أدنى – بما يمثل 70 في المئة من إجمالي أسهم الطرح.

وتبدأ فترة عملية بناء سجل الأوامر لشريحة المؤسسات الأحد 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، وتنتهي 26 من الشهر ذاته.

وحددت مجموعة "تداول" السعودية، المالكة والمشغلة لسوق الأوراق المالية في البلاد نطاقاً سعرياً استرشادياً للطرح العام الأولى يشير إلى أنها قد تجمع ما يصل إلى 3.78 مليار ريال (1.01 مليار دولار) من العملية.

وفي مطلع شهر نوفمبر الحالي، وافقت هيئة السوق المالية السعودية على طلب مجموعة "تداول" السعودية القابضة لطرح 36 مليون سهم للاكتتاب العام، بما يمثل 30 في المئة من أسهم الشركة.

شركة قابضة

يشار إلى أن الشركة تحولت بتاريخ 7 أبريل (نيسان) 2021 إلى شركة قابضة باسم "مجموعة تداول"، كخطوة نحو جاهزية المجموعة للطرح العام الأولى خلال نهاية العام الحالي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتضم مجموعة "تداول" 4 شركات تابعة لها: "تداول" السعودية (كسوق للأوراق المالية)، وشركة "مركز مقاصة للأوراق المالية" (مقاصة)، وشركة "مركز إيداع الأوراق المالية" (إيداع)، وشركة "وامض" الجديدة، والمتخصصة في الخدمات والحلول التقنية القائمة على الابتكار.

وكانت المجموعة قد أعلنت في وقت سابق أن إيراداتها التشغيلية قفزت بنسبة 91 في المئة إلى 1.1 مليار ريال (293.3 مليون دولار) في عام 2020، مدفوعة بزيادة 141 في المئة في عمولات التداول.

خطط لتسريع عمليات الخصخصة

يمضي صندوق الاستثمارات العامة والشركات الأخرى التي تسيطر عليها الحكومة في خطط لتسريع عمليات الخصخصة وزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد عبر بيع حصص في مجموعة كبيرة من الشركات خلال العامين الحالي والمقبل.

ويأتي طرح "تداول" بعد إتمام خمسة إدراجات منذ بداية العام، كان آخرها وأكبرها "أكوا باور" الذي يعد الأضخم منذ طرح شركة "أرامكو" عام 2019.

وتشجع السعودية على مزيد من الإدراج، وتسعى لتعميق أسواق رأس المال بموجب إصلاحات تهدف إلى تقليل اعتمادها على النفط.

وكانت السعودية، السوق الأكثر نشاطاً بالنسبة للاكتتابات العامة الأولية في الشرق الأوسط على مدى العامين الماضيين، مع زيادة الاكتتاب في الطروحات الجديدة. وفي عام 2019 شهدت الطرح العام الأولي لعملاق النفط السعودي "أرامكو" بقيمة 29 مليار دولار.

وخلال سبتمبر (أيلول) الماضي، طرحت وحدة خدمات الإنترنت التابعة لشركة الاتصالات السعودية "أس تي سي حلول"، وبلغت قيمة طلبات الاكتتاب 126 مليار دولار، فيما ينتظر طرح شركة المواد الكيماوية المتخصصة التابعة لعملاق البتروكيماويات "سابك".

المزيد من أسهم وبورصة