Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في الضفة الغربية

يعتبر القانون الدولي الاستيطان غير شرعي

مقتل شاب فلسطيني بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بلدة طمون شمال الضفة الغربية (أ ف ب)

قُتل شاب فلسطيني، الثلاثاء، 16 نوفمبر (تشرين الثاني)، برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء مواجهات في بلدة طمون في شمال الضفة الغربية، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

مواجهات

وأوضحت الوزارة في بيان مقتضب أن "صدام حسن بني عودة (26 سنة) أُصيب برصاص القوات الإسرائيلية عند مدخل بلدة طمون في كتفه الأيسر والقلب واستقرت في رئته اليسرى"، وذلك خلال مواجهات جرت على الطريق المؤدي إلى مدينة طوباس المجاورة لبلدة طمون أثناء اقتحام القوات الإسرائيلية لتنفيذ اعتقالات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يرغب الجيش الإسرائيلي بالتعليق فوراً عندما تواصلت وكالة الصحافة الفرنسية معه.

اعتقالات

تندلع مواجهات بشكل روتيني في الضفة الغربية عندما تدخل القوات الإسرائيلية البلدات الخاضعة للسلطة الفلسطينية لتنفيذ اعتقالات، أو بعد تظاهرات ضد الاستيطان والاحتلال.

ويعيش أكثر من 475 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية، إضافة إلى أكثر من 2.8 مليون فلسطيني، في حين يعتبر القانون الدولي الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي.

المزيد من الشرق الأوسط