Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

استثناء كبار مستخدمي "فيسبوك" يطارد مارك زوكربيرغ قضائيا

14 مدعياً عاماً من ولايات أميركية يضغطون على الشركة بشأن نشر معلومات خاطئة عن اللقاحات

الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ  (أ ف ب)

بعث المدعون العامون في 14 ولاية أميركية برسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" مارك زوكربيرغ يسألون فيه عما إذا كان كبار ناشري المعلومات المغلوطة عن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا على منصة الشركة تلقوا معاملة خاصة.
وأنشئ خط الاستفسار بعد أن استخدمت فرنسيس هوجين، الموظفة السابقة في "فيسبوك"، مستندات داخلية للكشف عن أن منصة التواصل الاجتماعي أقامت نظاماً يعفي المستخدمين البارزين من بعض قواعدها أو كلها.
وفي الخطاب الذي أُرسل، يوم الأربعاء، قال 14 مدعياً عاماً ينتمون للحزب الديمقراطي "إن لديهم قلقاً بالغاً إزاء أنباء ترددت في الآونة الأخيرة بأن فيسبوك تحتفظ بقوائم أعضاء تلقوا معاملة خاصة، ويريدون معرفة ما إذا كان ناشرو المعلومات المغلوطة جزءاً من تلك القوائم".
ويصف مركز مكافحة الكراهية الرقمية "قائمة المعلومات المغلوطة" بأنها تضم 12 مناهضاً للتطعيم مسؤولين عن نشر نحو ثلثي المحتوى المشكك في اللقاحات على منصات التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وأشار المتحدث باسم "فيسبوك" أليكس بورجوس إلى تصريحات سابقة للشركة مفادها، "أنها أزالت أكثر من 35 من الصفحات والمجموعات والحسابات على فيسبوك أو إنستغرام مرتبطة بهؤلاء الاثني عشر شخصاً، بما في ذلك شخص واحد على الأقل يرتبط بكل منهم لانتهاك سياساتها. كما فرضت عقوبات على بعض نطاقات مواقع الإنترنت الخاصة بهم".
وانتشرت معلومات مضللة حول فيروس كورونا على مواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك "فيسبوك" و"تويتر" وموقع "يوتيوب" التابع لشركة "ألفابت". ويتهم باحثون ومشرعون شركة "فيسبوك" منذ فترة بالإخفاق في مراقبة المحتوى الضار على منصاتها. وقال الرئيس الأميركي جو بايدن في يوليو (تموز)، "إن منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك تقتل الناس حيث تسمح بنشر معلومات مضللة حول لقاحات فيروس كورونا على منصتها".

المزيد من متابعات