Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فيضانات السودان خلفت أكثر من 80 قتيلا ودمرت آلاف المنازل

القتلى لقوا مصرعهم غرقاً أو صعقاً بالتيار الكهربائي أو من جراء انهيار بيوتهم

اضطرت السلطات السودانية العام الماضي لإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر بسبب الفيضانات (رويترز)

أعلنت السلطات السودانية الاثنين أن الفيضانات الموسمية في البلاد خلفت هذا العام أكثر من 80 قتيلاً ودمرت كلياً أو جزئياً آلاف المنازل.

وقال عبد الجليل عبد الرحيم المتحدث باسم الإدارة العامة للدفاع المدني إن "84 شخصاً لقوا مصرعهم وأصيب 67 آخرون بجروح في إحدى عشرة ولاية في السودان منذ بداية موسم الأمطار".

وأوضح المتحدث أن القتلى لقوا مصرعهم غرقاً أو صعقاً بالتيار الكهربائي أو من جراء انهيار منازلهم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف أن الفيضانات دمرت حوالى 8400 منزل وألحقت أضراراً بأكثر من 72 ألف منزل في سائر أنحاء البلاد.

ويشهد السودان سنوياً بين يونيو (حزيران) وأكتوبر (تشرين الأول) أمطاراً غزيرة غالباً ما تؤدي إلى فيضانات تتسبب بتدمير أو تضرر ممتلكات وبنى تحتية وبإتلاف محاصيل زراعية.

ووفقاً لتقديرات الأمم المتحدة فإن أكثر من 100 ألف شخص تضرروا من هذه الأمطار الغزيرة والفيضانات منذ يوليو (تموز).

وفي تقرير صدر الأسبوع الماضي قالت الأمم المتحدة إن المياه غمرت حوالى 50 قرية في جنوب السودان، مما أدى إلى نزوح 65 ألف شخص، بينهم لاجئون من دولة جنوب السودان غمرت المياه مخيمهم.

والعام الماضي، اضطرت السلطات السودانية لإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر بسبب الأمطار الغزيرة التي ألحقت أضراراً بـ650 ألف شخص على الأقل ودمرت كلياً أو جزئياً أكثر من 110 آلاف منزل.

المزيد من الأخبار