Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

المنتخب الإيطالي يتربع على قمة نظرائه في العالم بعد تحقيقه رقما قياسيا

كسر الأتزوري الرقم السابق المسجل باسم البرازيل وإسبانيا

روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي (رويترز)

واصل المنتخب الإيطالي، حامل لقب بطولة أمم أوروبا لكرة القدم "يورو 2020"، نجاحاته الكبرى، بتحقيق رقم قياسي غير مسبوق وضعه على عرش كرة القدم العالمية للمنتخبات.

وعلى الرغم من تعادل المنتخب الأزرق مع سويسرا سلباً في المباراة التي استضافها استاد "سانت جاكوب بارك" بمدينة بازل السويسرية، ضمن مباريات الجولة الخامسة، في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، حافظ الفريق الذي يقوده المدير الفني روبرتو مانشيني على سجله الخالي من الهزائم لـ 36 مباراة على التوالي، متفوقاً على الرقم القياسي السابق المسجل باسم المنتخب البرازيلي عام 1996 ثم المنتخب الإسباني عام 2009.

وحسم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الجدل حول ادعاء الاتحاد البرازيلي لكرة القدم بأن سلسلة منتخب الـ "سليساو" امتدت إلى 36 مباراة، بتعادله في سبتمبر (أيلول) 1995، مع الفريق الرديف للمنتخب الروماني، إذ لم يُسجل "فيفا" المباراة، ليتوقف رصيد البرازيل عند 35 مباراة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأحدث المدير الفني الوطني مانشيني طفرةً في أداء ونتائج الأتزوري، إذ تولى قيادته في 14 مايو (أيار) 2018، ومنذ ذلك الحين قاده في 41 مباراة، مُحققاً الفوز في 30 مباراة والتعادل في تسع مباريات وخسارة مباراتين فقط، كانت آخرهما أمام البرتغال في 10 سبتمبر 2018.

وقاد مانشيني منتخب بلاده للتتويج بلقب اليورو خلال الصيف الماضي بعد الفوز في سبع مباريات متتالية، كان آخرها بواسطة ركلات الترجيح ضد المنتخب الإنجليزي في مباراة النهائي التي جرت على ملعب ويمبلي في لندن، وذلك بعد تعادل المنتخبين في الوقت الأصلي بهدف لكل منهما.

المزيد من رياضة