Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غني ينفي تهريبه أموالا لدى مغادرته أفغانستان

سفارة روسيا في كابول قالت إنه هرب ومعه أربع سيارات وطائرة هليكوبتر محملة بالمال

نفى الرئيس الأفغاني أشرف غني، الأربعاء 18 أغسطس (آب)، "مزاعم" تحدثت عن نقله مبالغ مالية كبيرة لدى مغادرته أفغانستان، قائلاً في فيديو نشره على "فيسبوك"، إن "لا أساس لها على الإطلاق وكلها محض أكاذيب".

وقال غني، في كلمته من منفاه في الإمارات، إنه اضطر لمغادرة كابول للحيلولة دون إراقة الدماء.

وكانت وكالة الإعلام الروسية نقلت عن سفارة روسيا في كابول قولها إن الرئيس الأفغاني هرب من البلاد ومعه أربع سيارات وطائرة هليكوبتر محملة بالمال واضطر لترك بعض النقود لأنه لم يكن هناك متسع لها.

وقالت روسيا إنها ستحتفظ بوجود دبلوماسي لها في كابول وتأمل في تطوير العلاقات مع "طالبان" حتى مع قولها إنها لن تتسرع في الاعتراف بالحركة كحاكم للبلاد وستراقب سلوكها عن كثب.

ونقلت الوكالة عن نيكيتا إيشتشنكو المتحدث باسم السفارة الروسية في كابول قوله "أما بالنسبة لانهيار النظام (القديم)، فإنه يتضح بشدة في الطريقة التي هرب بها غني من أفغانستان. "أربع سيارات محملة بالمال، حاولوا وضع جزء آخر من المال في طائرة هليكوبتر لكن المساحة لم تسع لكل الأموال. وتُرك بعض المال ملقى على المدرج".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد المتحدث باسم السفارة الروسية لـ "رويترز" ما ورد في تصريحاته. وذكر أن "شهوداً" هم مصدر معلوماته. ولم يتسن لـ "رويترز" التحقق من صحة روايته من مصدر مستقل.

وكان ممثل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخاص بأفغانستان زامير كابولوف قد قال في وقت سابق إنه لم يتضح حجم الأموال التي تركتها الحكومة الهاربة وراءها.

وقال كابولوف لراديو "إكو موسكفي" في موسكو "آمل بألا تكون الحكومة الهاربة قد أخذت كل المال من ميزانية الدولة. لو تُرك شيء ما فسيكون هو حجر الأساس للميزانية".

وفي سياق متصل، شددت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، على أنها لم تعد تعتبر أشرف غني طرفاً في أفغانستان، وذلك بعد تعهده بالعودة إلى البلاد.

وقالت نائبة وزير الخارجية الأميركية، ويندي شيرمان، للصحافيين "لم يعد شخصية لها دور في أفغانستان"، رافضة التعليق على قرار الإمارات العربية المتحدة منحه حق اللجوء.

المزيد من الأخبار