Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

القوات الأميركية في العراق تسقط مسيرة مفخخة

أثناء تحليقها فوق سفارة الولايات المتحدة في بغداد

السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بغداد (أ ف ب)

أعلنت مصادر أمنية عراقية، أن القوات الأميركية في البلاد، أسقطت ليل الاثنين/ الثلاثاء، طائرة مسيّرة مفخخة أثناء تحليقها فوق سفارة الولايات المتحدة في بغداد، وذلك بعد ساعات من هجوم صاروخي استهدف قاعدة في غرب العراق تضمّ جنوداً أميركيين.

وشاهد مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية أنظمة الدفاع الجوي الأميركية تطلق صواريخ ليل الاثنين/ الثلاثاء في سماء العاصمة العراقية، في حين أكدت مصادر أمنية عراقية أن هذه الصواريخ اعترضت الطائرة المسيرة المفخخة. وكانت وسائل إعلام عراقية قد أفادت بسماع صافرات الإنذار داخل المنطقة الخضراء في بغداد. وتتهم الإدارة الأميركية الميليشيات المدعومة من طهران باستهداف قواتها وقواعدها في العراق ومقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 

من جهة ثانية، استهدف هجوم بثلاثة صواريخ، أمس الاثنين، قاعدة عين الأسد التي تضم عسكريين أميركيين في محافظة الأنبار، غرب العراق، وفق متحدث رسمي باسم قوات التحالف الدولي. وجاء في تغريدة للمتحدث باسم التحالف الدولي في العراق، الكولونيل واين ماروتو، "تعرضت قاعدة عين الأسد لهجوم بثلاثة صواريخ من دون تسجيل سقوط ضحايا، ونقيم الأضرار".

واستهدف 45 هجوماً المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، لا سيما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضم أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلاً عن مواكب لوجستية للتحالف، في هجمات غالباً ما تنسب إلى فصائل عراقية موالية لإيران.

وأدت الهجمات منذ بداية العام إلى مقتل متعاقدَين أجنبيين وتسعة عراقيين هم متعاقد وثمانية مدنيين، وبلغت مستوى جديداً منتصف أبريل (نيسان) الماضي، حين نفذ لأول مرة هجوم بطائرة مسيرة مفخخة على قاعدة عسكرية تستضيف أميركيين في مطار أربيل شمال البلاد.

المزيد من العالم العربي